• ×

05:53 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ إن اتخاذ القرارات بالاشتراك بين الزوجين هي خطوة من خطوات حل المشكلات فحين يبدأ الزوجان في التعامل مع المشكلة ومحاولة توضيحها، يمكن لأحد الزوجين أن يقدم حلًا مؤقتًا، وعلى الآخر أن يستجيب إما بالقبول أو بتعديل الحل أو باقتراح حل آخر، فالمناخ الصحي هو الذي يتسم بالأخذ والعطاء والتبادل الفعال .. فإذا وصل الزوجان إلى اتفاق، فيجب أن يحاولا توضيح دور كل منهما في تنفيذ القرار.

ولنأخذ على ذلك مثال موضوع : الترفيه .
يتكرر تردد العبارتين التاليتين بين الأزواج : يبدو أنه لم يعد هناك شيء مشترك بيننا" و "من النادر أن نشترك في عمل شيء".
ففي ضغط المسئوليات التي تتضمن الاهتمام بالمنزل، وتربية الأطفال، والالتزام بالعمل، يصبح من الصعب إيجاد الوقت الكافي للمتعة والترفيه. ومن ثم فقد تعاني العلاقة الزوجية من التصدع عندما لا يوفر الزوجان وقتًا يقضيانه معًا للترفيه والمتعة. ومما لا شك فيه أن النشاطات المشتركة تسهم في استمرارية المتعة واندماج الزوجين، وعندما يقرر الزوجان أن يقضيا كل وقتهما منفصلين، فإنهما بذلك يفتقدان الاحتكاك والتواصل مع بعضهما البعض، ويتلاشى نتيجة لذلك الشعور بالقرب بينهما لذلك يصبح من الضروري جدًا مناقشة مدى قناعة واكتفاء كلا الزوجين بالطريقة التي يتم بها قضاء وقت الفراغ. وعلى الزوجين اكتشاف أفكارهما حول مفهوم المتعة والمرح، وهل يشارك أحدهما الآخر في الجانب الترفيهي ؟ فقد تنشأ المشكلة في بعض الأحيان عندما يكره أحد الزوجين نوعًا من النشاطات لا يحبه الشريك الآخر.

وهذا خلاف بين زوجين في مسألة الترفيه :
(في محاولة لمفاجأة سلوى قام خالد بحجز تذاكر للذهاب إلى الجنوب لقضاء يوم الإجازة. وعندما أخبر خالد سلوى بالأمر لم تظهر حماسًا كبيرًا وقالت : إنها مقدرة لما قام به زوجها، ولكن كان يكفي الذهاب إلى أهلها في نفس البلدة وتناول العشاء معهم)؛ فكيف يحل هذا الخلاف بين سلوى وخالد ؟
يمكننا تطبيق خطوات حل المشكلات على هذا المثال كالتالي :
1- الخطوة الأولى : الاحترام المتبادل.
خالد يحتاج إلى أن يستمع بتعاطف إلى سلوى لينقل لها احترامه لرد فعلها.
خالد : سلوى أنا بالفعل في حيرة كنت أتوقع أنك ستتحمسين للذهاب للترفيه معي.
سلوى : أعرف أنك أردت أن تفاجئني وتسعدني وأنا مقدره لذلك، ولكنني مندهشة من عدم اهتمامك بمعرفة ما إذا كنت أرغب في ذلك، أشعر ببعض الاستياء لأنك لم تأخذ رأي ولم تشركني في هذا القرار.
2- الخطوة الثانية : التركيز على الموضوع الحقيقي .
من خلال الاستماع اليقظ يستطيع خالد أن يقرر الهدف من رد فعل سلوى، استياؤها يشير إلى أنها تشعر بالحزن؛ لأن حقها في اتخاذ القرار لم يؤخذ بعين الاعتبار.
خالد : هل تشعرين بالاستياء لأن رأيك لم يؤخذ بعين الاعتبار ؟
سلوى : نعم بالفعل هذا ما أزعجني.
3- الخطوة الثالثة : البحث عن نواحي الاتفاق .
في هذا المثال يبدو أن نقطة الاتفاق الرئيسية بين خالد وسلوى، هي في التحدث عن المشاعر ومحاولة المشاركة في قرار السفر.
4- الخطوة الرابعة : المشاركة في اتخاذ القرار .
على كل من خالد وسلوى أن يتحملا مسئولية حل المشكلة وذلك يبدأ بأن يقدم أحدهما اقتراحًا.
سلوى : سأرحب بالرحلة في نهاية الأسبوع إذا شاركت في اختيار المكان.
خالد : أنا مستعد لقبول المكان الذي تختارينه.
سلوى : لا بأس عندي إنني موافقة.
خالد : رائع .. اتفقنا).
وهكذا توصل الزوجان إلى اتفاق وحل لهذا الخلاف، وشاركت الزوجة في قرار السفر ومشاركة زوجها في هذا الجانب الترفيهي.

وقد اخترت هذا الموضوع للخلاف؛ لأن الجانب الترفيهي قد غاب عن حياتنا الأسرية بل والزوجية وكأنه أمر زائد ولا حاجة له.
واعلم أخي / أختي القارئة أن حياتك تتوزع على عشرة جوانب هي :
1- الجانب الإيماني .
2- الجانب الأسري .
3- الجانب المهني .
4- الجانب الصحي .
5- الجانب المالي .
6- الجانب الاجتماعي .
7- الجانب الثقافي العلمي .
8- الجانب الترفيهي .
9- الجانب التطوعي .
10- الجانب التطويري .
فهذه هي الجوانب العشرة التي تدور عليها حياتنا وتتوزع عليها أهدافنا في الحياة، وفي الحقيقة إن كل هذه الجوانب لا غنى للإنسان عنها ولا يكون الإنسان ناجحًا إلا بها جميعًا، وبتحقيق التوازن بين كل هذه الجوانب، لأنها متداخلة إلى حد كبير ويؤثر كل جانب في الآخر تلقائيًا، لأنها معًا تشكل حياتنا، فالحياة كل لا يمكن تجزئته.
وأنا أسأل كل زوجين أين الجانب الترفيهي في حياتكما ؟ وما أهمية هذا الجانب للأزواج الناجحين والباحثين عن السعادة ؟

جدد نشاطك :
يظن كثير من الناس أن الناجحين في الحياة لا مكان للترفيه في حياتهم، وهذا غير صحيح بالمرة لأن الجانب الترفيهي المباح ضروري جدًا للحفاظ على الصحة النفسية والتخلص من ضغوط العمل، وقد تمل النفس وتكل إذا أثقلت بالجاد من الأمور طوال الوقت.
متى خرجت مع زوجتك للترفيه ؟
قد يخرج الزوجان معًا لزيارة مريض في العائلة، أو لوجود حالة وفاة أيضًا في العائلة، أو لغير ذلك من الأسباب القاهرة. ولكن هل يتفق الزوجان على الخروج معًا للترفيه وتجديد الطاقة ولو مرة في الشهر ؟
أظن أن قليل من الأزواج من يأخذ هذا القرار الصعب خاصة في وجود الأولاد ومع ضغوط العمل.
وأنا الآن أدعوك لتأمل هذا النموذج الرائع من الأزواج والزوجات، إنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجته السيدة عائشة رضي الله عنها فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تقول : (إنها كانت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فسابقته فسبقته على رجلي، فلما حملت اللحم سابقته فسبقني .. فقال صلى الله عليه وسلم "هذه بتلك السبقة").
ولاحظ معي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد تجاوز الخمسين وزوجته لم تتم العشرين بعد فلم يتحجج بفقد الوقار أو فقد الاحترام. والرسول صلى الله عليه وسلم كان أكثر انشغالًا ولم يتحجج بالانشغال، والعرب كانت لهم عادات وتقاليد صلبة مع النساء فلم يمنعه ذلك من مسابقة زوجته، لماذا ؟
(إن النبي كان يدرك تمام الإدراك أي أثر يصنعه ذلك التنازل والمشاركة مع الزوجة، وأي رسالة ستصلها من تلك التصرفات، فإنها تسمعه يقول لها : إني أحبك، ولولا ما أنا فيه من انشغال لقضيت العمر كله معك. إن التنازل عن شيء من مراسيم الحياة الغليظة مع زوجتك لهُ خير كلمات الحب بينكما، والنبي صلى الله عليه وسلم يضع أسلوبًا للعلاقة بين الزوجين ملخصها (تلاعبها وتلاعبك).

الواجب العملي :
1- إن اتخاذ القرار بالمشاركة بين الزوجين هو خطوة من خطوات حل المشكلات فأشرك شريك حياتك في القرارات المتعلقة بحياتكما.
2- أشركه أيضًا عند الذهاب إلى رحلة وعن المكان والزمان المناسبين.
3- ولا ينسى الزوجان الجانب الترفيهي في حياتهما لتجديد الطاقة وللترويح عن النفس واقترح عليهما القيام برحلة كل فترة إلى مكان جديد.

 0  0  1499
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:53 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.