▼ جديد المقالات :

متى نرتقي .. عند اختلافنا حول المتغيرات ؟ متى نرتقي .. ونبتعد عن الخلاف...

في الشريعة الإسلامية : حكم الدعاء على الظالم. اجتمع العلماء على أن الدعاء على...

في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن...

نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز...

ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء :...

دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله...

لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم :...

عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم :...

في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي...

التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟...

نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم...

الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت...

ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال"....

في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي...

التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن...

يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو...

رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية :...

قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه...

المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة...

الفرق بين العقاب والعذاب. الفرق بينهما أن الأول يقتضي بظاهره الجزاء على فعله...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له...

شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج...

ما أهم النصائح العلمية في مهنة المحاماة ؟ يُقصد بمهنة المحاماة في نظام...

الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير...

السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات...

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة،...

قراءة في ديوان "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

العابثون بالفن التشكيلي

زهير محمد مليباري

2312 مشاهدة

العابثون بالفن التشكيلي.
إن هناك مجموعة من المتسللين إلى الفن التشكيلي اتخذوا من التجريد سلماَ يرتقون به منصاته، مستغلين سر غموض فن التجريد عند الأكثرية الساحقة، ما به من تلخيص وتبسيط للوصول إلى جوهر الكامن وراء الماديات الحسية فيعملون على هدم هذا المنطق الفني بتحطيم القيم الفنية والبناءات التشكيلية، مع استهتارهم المبالغ فيه لدور الفن في حياة الأمم المتقدمة والمتحضرة، كما ذكرنا الألوان دون أن يخرج العنصر عن مدلوله الواقعي، حيث يمكن قراءته بكل يسرو سهولة. والثاني هو التجريد المطلق الذي يسعى إلى التعبير عن غير المحدود وغير المرئي الواقعي، والاعتماد على الانفعال الذاتي للفنان في عملي الإبداع الفني مع تجاهله للحس المادي للمؤثرات الخارجية لمحاولة العثور على قيمة فنية مطلقة للجمال، وقد ظهر التجريد المطلق قديماَ في بعض الصور التي حملتها الأواني والأدوات وفي بعض الزخارف والمشغولات، ولكن لم يظهر في فن النحت إلا في القرن العشرين.
وهناك قولان متضاربان في فن التجريد المطلق : الأول يلخص الأشكال من خصائصها العضوية ويظهرها في نظام هندسي بسيط وثيق الصلة بالمفاهيم الرياضية للوصول إلى جوهر الأشكال وحقيقتها / وهو بهذا يمحو المحتوى الظاهر ويبحث عن المحتوى الكامن وراء الأشكال، أما القول الثاني : فيذهب إلى صياغة الأشكال والألوان في ذاتها دون الرجوع إلى الصور المادية المحسوسة، في رموز موضوعة تعبر عن روح الفنان وخلجاته وخيالاته الإبداعية، وتلعب الألوان دوراً هاماً ولكن ليس ممن حيث هو زينة أو وسيلة للتلوين، وإنما من حيث قوامه وكثافته وطاقته وتضاريسه، يشكله الفنان في صورة أحاسيس ونبضات وإلهامات مختلفة، دون الإجحاف للقيم الفنية أو البناءات التشكيلية.
إن الأقوال عن الفن التجريد في الفن التشكيلي تتأطر في مفهوم واحد رغم الاختلافات التحليلية له، وهذا يشكل صعوبة في إدراك دلالاته وفهمه فهماَ صائباَ، وقد استغل هذا بعض الدخلاء على الساحة الفنية وتسللوا إلى ردهاته، في ظل غياب الناقد الفني الدارس والمطلع والمجرب، فأصبحوا يبعثرون الألوان ويخلطونها ويشطحون بها يمن ويسرى دون وعي أو استدراك لقيم جمالية أو تعبيرات لونية أو فهم فكري أو تجربة صادقة لإحداث رؤية فنية مفعمة بالقدرة الأدائية وروحانية عميقة وعالية، ذلك لأنه لا يرتبط بالشكل التمثيلي الواقعي وقواعده ويراوغ على منوال عمله بالفوضى والتهكم على فضاءاته معللين هذا على فن التجريد فهو أكثر قدرة من الفن ألتشبيهي على التعبير عن ذاتيتهم وعالميتهم الفذة، فيستطيع دون ووساطة هذا الشكل الواقعي أن يثير مباشرة وحالاَ حالات عاطفية وانفعالات أكثر استجابة من تلك التي يثيرها الشكل التمثيلي الواقعي وبهذا يكون فن التجريد لقمة سائغة لكل من يحب أن يلهو بالألوان أو يحرك عنان يديه للأقلام.


زهير محمد مليباري.