• ×

04:06 مساءً , الخميس 15 ذو القعدة 1440 / 18 يوليو 2019


هو ملك على عرش قلبي.
دمعته تسبق دموعنا أن تألمنا وفرحه يسبق أفراحنا أن كنا في سعادة، وكان طبيباً يداوي جروحنا، فكيف لا أُتوجه ملكاً على عرش قلبي وهو والدي.
والدي الذي نال جائزةً مُحال أن يُوازيها جائزةً في عظمتها ولا حتى (جائزة نوبل) ولا أعظم جائزة في العالم لقد حاز والدي على جائزة (الأبوة المثالية).
لقد كان والداً وصديقاً وحبيباً وملكاً على عرش قلبي، يفرح أن كنا في القمة نُتوج، يحيطنا بجناحي الأمان أن أرعبتنا هذه الحياة بهمومها، كان ومازال قلبه ينبض بدفء المشاعر لنا وجُل تفكيره محصوراً فينا وكل ما يملك مقدماً على طبقٍ ذهبياً لنا.
فحفظك الله ملك على عرش قلبي والدي الحبيب. وحفظ الله آبائكم تاجاً على قلوبكم.
image هي تلك قرائي الأعزاء.
 1  0  2014

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:06 مساءً الخميس 15 ذو القعدة 1440 / 18 يوليو 2019.
الروابط السريعة.