• ×

11:23 مساءً , الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 / 16 يوليو 2019


علاج للجيوب الأنفية من السنة النبوية.
تم اكتشاف علاج طبيعي من الطب لالتهابات الجيوب الأنفية, من خلال بحث قام به الدكتور اختصاصي أول الأنف ولأذن والحنجرة د. هشام بدر الدين المشد, واعتمد البحث في الهيئة العالمية للإنجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة المطهرة.
يقول الدكتور في بحثه أن الجيوب الأنفية عبارة عن مجموعه من التجاويف داخل الجمجمة, مبطنه بغشاء مخاطي يشبه ذلك الذي يبطن الأنف, ويفرز نفس الإفراز وتتمثل وظائف الجيوب الأنفية في تخفيف وزن الجمجمة وتحسين نغمة الصوت, وتنقية وترطيب هواء الشهيق.
وتبدأ مشكلات الجيوب الأنفية عندما يسد أحد هذه الثقوب فتتراكم الإفرازات, ثم تتحول إلى صديد بفعل الميكروبات وهذا يفسد الأهداب التي تغطي الغشاء المخاطي فيزيد الانسداد, والعمل على تحسين التصريف من الجيوب الأنفية هو العلاج النبوي الذي أخبرنا عنه الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم : "وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً" وهو الاستعمال الأمثل للغسول الذي يعمل على إزالة ما تكون من صديد، ويساعد على تصريف الإفراز، وإزالة الانسداد من الثقوب، فقد ثبت مؤخراً أنه أفضل بكثير من العلاج الدوائي أو الجراحي ذلك لأن الغسول يكون عميقاً حتى يصل إلى فتحات الجيوب الأنفية، ولا يسمح للإفرازات والجراثيم والأتربة بالتراكم ولكي يؤدي العلاج وظيفته المثلى لابد أن من استمرارية الاستنشاق على الأقل مرتين في اليوم، والاستنشاق حتى ثنايا التجويف الأنفي.
image حصن المسلم : من أذكار الكتاب والسنة ـ مطبوعة علمية.
 0  0  2785

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:23 مساءً الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 / 16 يوليو 2019.
الروابط السريعة.