تقريظ : الأستاذ فريد بن عمر سنان (خبير تربوي)

خالد صالح الغامدي
1432/04/01 (06:01 صباحاً)
3841 مشاهدة
خالد صالح الغامدي.

عدد المشاركات : «19».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تقريظ : الأستاذ فريد بن عمر سنان (خبير تربوي).
■ أخترت أحد الشخصيات المكاوية التي نفتخر بها والتي تعتبر وبحق رمزاً من رموز مكة المكرمة الحبيبة، إنه المربي الفاضل وأستاذي الغالي فريد بن عمر سَنَّان حفظه الله وأسعده في الدارين ــ آمين.
إنني عندما أتحدث عن أصالة (مكة المكرمة) وقوة الكتلة الاجتماعية فيها، وعبق حاراتها القديمة، وسيكلوجية أهلها، وتعاملهم مع بعضهم البعض ومع الآخرين فعندما تشاهد وللوهلة الأولى الأستاذ فريد سَنَّان فإنك تُبحر بعقلك إلى أصالة الأجيال وشهامتها وجوهر العلاقات الإنسانية والاجتماعية بصلابتها وشفافيتها بشتى جوانبها مع البساطة والتواضع بأخلاق رفيعة المستوى هذا هو أستاذي الحبيب (فريد).
بدأ مربياً للأجيال وكان همه الوحيد رفعة التربية والتعليم في مكة المكرمة يسعى جاهداً بكل طاقاته لنيل الشرف والتقدم في جميع المستويات التربوية والتعليمية، ونظراً لتميزه ولجهوده الرائعة أصبح مشرفاً تربوياً ينقل خبراته في كل مكان يذهب إليه يستفيد ويُفيد، وقد جسد في تعامله مع المعلمين أخلاقيات المشرف التربوي المسلم.
ثم تقاعد عن العمل الوظيفي ـ برغبته ـ فكان جل تفكيره هو تقديم الصروح التربوية التعلمية المتميزة التي تهتم بتربية الأجيال في مكة المكرمة، وبصبره وعزيمته وحبه وإخلاصه لمكة المكرمة وأهلها كان له ما أراد، فصروحه التعليمية تنتشر في كل مكان وبأعلى مستويات الجودة التعليمية حتى أنها أضحت في مقدمة الصروح التعليمية على مستوى العالم العربي، وقد تحصلت على شهادة الأيزو العالمية في الجودة فليس بمستغرب هذه الإنجازات الرائعة من رجل رائع تحمل الأمانة وقدمها بكل اقتدار.

فلك مني أستاذي الحبيب قبلة احترام وتقدير على جبينكم نظير ما قدمتموه وتقدموه لرفعة التربية والتعليم في مكة المكرمة خاصة والمملكة العربية السعودية عامة كما أسأل الله العلي القدير أن يمدكم بعونه وتوفيقه وأن يكتب لكم الأجر لكل ما قدمتم إنه ولي ذلك والقادر عليه.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :