• ×

08:05 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ تصويب الطلاب الفوري في مادة الإملاء ـ تجربة علمية.
اعتاد كثير من المعلمين أن يتركوا الطالب يخطئ دون محاسبة أثناء عملية الإملاء، وبعد الانتهاء من الإملاء، يقومون بالتصحيح بوضع خطوط حمراء تحت كل كلمة خاطئة، ويُطلب من الطالب إعادتها أكثر من مرة. ويقوم الطالب ـ بدوره ـ بتنفيذ ما يطلب منه دون علم بسبب الخطأ، وهو بذلك يحفظ رسم الكلمة الخاطئة، وإذا أمليت عليه كلمة في المهارة نفسها قد يخطئ في كتابتها.

من هنا جاءت فكرة هذه الطريقة : وهي تقوم على أن يملي المعلم الطلاب كلمات تعالج مهارات مستهدفة، ويقوم أثناء ذلك بالتجول بينهم، وإذا وجد خطأ من أحدهم يطلب منه أن يصوبه (فوراً)، ويبين له سبب الخطأ بشرح القاعدة له بصورة مبسطة لا تتجاوز بضع كلمات، ثم ينتقل إلى ما بعدها، وإذا وجد أن ثمة مهارة أخطأ فيها معظم الطلاب فإنه يقوم بشرحها على مسمع من الطلاب جميعهم، وهكذا في كل كلمة، بحيث ينتهي المعلم من الإملاء، وجميع الكلمات التي كتبها الطلاب صحيحة.
 0  0  3077
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )