من أحدث المقالات المضافة إلى القسم.

متلاعبون ﴿2785﴾.
ظلم الأحبة ﴿5416﴾.
بسم الله الرحمن الرحيم

اسمُ الكاتب : خالد صابر خان.
إجمالي القراءات : ﴿4165﴾.
عدد المشــاركات : ﴿122﴾.

في الأخلاق الحميدة : المجاملة خُلق رفيع.
■ المجاملة خُلق رفيع، وفن يجيده أهل النباهة والإحساس.
‏وبالمجاملة تُكسَب القلوب، وتُجبَر الخواطر، وتُطوَى الشرور وتطفئ نار الحقد. فإن كانت المجاملة في محلها ويستحق صاحبها ذلك فلا بأس أن تعبر عن ذلك بكلمات جميلة.
‏جامل بحدود، ولا تكذب، ولا تجعل الباطل حقا، والأهم ألا تجامل على حساب ذاتك.
‏وإياك والمجاملة التي يترتب عليها تجاوزات، وجهدا أنت أولى به، ووقتا أهلك أحق به.
المجاملة إذا كانت في محلها فلا بأس بها كأن تثني على عمل جميل قام به أحد الأشخاص وأن تثني على أخلاقيات التعامل أو على حسن المعاشرة ولكن أن تجامل بتزييف الحقيقة وأنت تعلم في قرارة نفسك أن ذلك غير صحيح فتلك هي الطامة الكبرى.