إلى المعلم : نصيحة تربوية أخوية

د. أحمد محمد أبو عوض.
1297 مشاهدة
إلى المعلم : نصيحة تربوية أخوية.
■ أخي هل أنتَ أو أنتٍ :
• مدرس منهاج وكتاب مقرر وموظف حكومة فقط أم أنك معلما ومعلمة تربويون فعلا، ذوي رسالة مقدسة ؟
• هل يحبونكم طلابكم داخل وخارج المدرسة فعلا ؟
• هل نجحوا بكفاءة وجدارة بدون أي غش لهم بأي اختبار ولو اختبارا شهريا، بل لو حتى أنه كان تجريبيا ؟

هل تعلم أن كل طالب تم نجاحه بغير حق ورسب بالثانوية العامة أو الجامعة يدعو عليك بظلمك له بأنك مدرسا غاشا، من اجل رفع عدد الناجحين لك بآخر العام لكي لا تتعب لامتحان الإكمال أو الدور الثاني، أو مجاملة لأهله، أو حتى مدير المدرسة لكي لا يرسب وهو صغير أو يكون عدد طلاب الصف كبيرا بالعام القادم.
فكل طالب لا يشارك (بأية مادة مقررة) بالقراءة الجهرية بالصف أمام الزملاء على السَّبُّورَة وطابور الصباح والمسرح المدرسي، لأي سبب كان فأنت مدرس غاش وليس معلما تربويا فعلا ذا او ذات رسالة مقدسة. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إنما بعثت معلما) ولم يقل مدرسا أصلا.

هل تعلم بأن كل دول العالم أصبحت بها وزارة المعارف تسمى (وزارة التربية والتعليم) وليس المعارف. وحتى أن إسرائيل كآخر وزارة معارف كانت عندها بالعالم تم تغيير اسمها إلى وزارة التربية والتعليم هناك. لأنه أصلا لم يهمها تربية القيم الإنسانية وخاصة الإسلامية، بل عندها نوادي العراة تماما بين الذكور والإناث. ماعدا آلاف النوادي الليلية الإباحية وقنوات الجنس الرسمية، ماعدا مواقع اليوتيوب لها بالجنس؟
وعندهم بالجيش الإسرائيلي النساء والرجال معا بالوحدة والكتيبة الواحدة منامة وعملا رسميا بينهما من الأفراد والجنود حتى كبار الضباط هناك وعلى نفس الدبابة الواحدة أو الدورية العسكرية الواحدة بأعمق نقطة بالصحراء وحتى بأية دائرة حكومية. لا سيما كل الجهات الأمنية خاصة عندهم. بل إن الجنس مباح جدا كوسيلة لأمن وحماية إسرائيل من أية أو أي مسؤول عندهم، كما قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية سابقا (تسيبي ليفني، وزيرة خارجية إسرائيل السابقة وزعيمة حزب كاديما منذ 18 سبتمبر2000) بفتوى من كبير الحاخامات هناك عندهم.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :