• ×

05:51 صباحًا , الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019


تقريظ : قامات تربوية وإدارية فقدناها في شهر رمضان المبارك 1440هـ.
■ أولا : أكرر رفع أحر التعازي وأصدق المواساة لذوي المتوفين وأسرهم ومحبيهم.
■ ثانياً : د. عبدالله حافظ ــ محسن بهادر ــ سعيد بديوي.
1 - الدكتور عبدالله بن علي بن أحمد حافظ شرفت به في مدرسة مكة الثانوية في عام 1391/1390هــ وأنا في عامي الثاني في مهنة التعليم ووفقني الله إلى صحبة قامات تربوية وإدارية كان لها عليَّ – بعد الله – في مسيرتي التعليمية الفضل الكبير ومنهم قائد المدرسة آنذاك (عبد الحميد فلمبان) رحمه الله والمربي الكبير عبدالله بن مبارك باحاوي وكيل المدرسة والدكتور حسين بن عبدالله بن حسين بانبيله أمدَّ الله في عمرهما.
وتعرفت على الدكتور (عبدالله حافظ) يرحمه الله وهو متعدد المواهب معلم تربية إسلامية وحجة في اللغة العربية وأستاذ في المسرح طيب السيرة نقي السريرة وخطيب متمكن إذ كان يرحمه الله إمام وخطيب لجامع الوزة بمكة المكرمة وكان من زملائه الشيخ محمد الرفاعي والأستاذ ناصر المطوع متعهما الله بالصحة والعافية، والدكتور عبدالعزيز الحلاف والأستاذ محمد الوافي رحمهما الله.

2 – الأستاذ محسن عبدالرحمن بهادر (عراب النشاط) في مكة المكرمة فمنذ التحاقي بالإشراف التربوي عام 1403هــ وأنا أسمع بإنجازات النشاط في مكة المكرمة وعندما أبحث عن الأسباب أجد – بعد توفيق الله – اسم ربان سفينة النشاط (أبو عبدالرحمن) تغمده الله برحمته واستطاع أن يستقطب الكفاءات من الميدان من رواد النشاط المبدعين حتى أصبحت إدارة النشاط يشار إليها بالبنان وتحصد أكثر الجوائز على مستوى المملكة ناهيك عن المشاركات الخارجية.

3 – الأستاذ سعيد بن علي بن محمد بديوي الغامدي مشرف القيادة المدرسية المتميز الذي لا يزور مدرسة إلا ويترك بصمة إيجابية فيها بروح أخوية تربوية، وقد استفدت كثيرا من الخبرات من الأستاذ سعيد رحمه عندما نلتقي في بعض المدارس كما استفدت من زملاء آخرين في القيادة المدرسية مثل الأستاذ محمد سليمان بن أحمد بن محمد علي والأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله بن مصلح الثبيتي رحمهما الله.
أسأل الله أن يتغمدهم برحمته ورضوانه وأن يجمعنا بهم في جنات النعيم.
image التدوير الوظيفي بين الضرر والضرورة.
 0  0  1659