د. طامي دغليب الشمراني.
عدد المشاركات : 4
عدد المشاهدات : 2341


قصيدة : إلى أبها المغرقة في الجمال.
منهل الثقافة التربوية // قصيدة : إلى أبها المغرقة في الجمال // الشاعر : د. طامي دغليب الشمراني.
((أبها)) جَمالُكِ في المدائنِ أبهى=لولاكِ ما شعَّ الجمالُ ولا زهى
سالَتْ قوافي الشّعرِ فيك تعجّباً=إنَّ القوافي تزدهي حيثُ السُّهى
قلّدْتُكِ الأشعارَ عِقْدَ محبّةٍ=فإذا القصائدُ صاهلاتٍ كالرَّها
وَعَرَفْتُ فيكِ الحبَّ مُذْ كان الهوى=ما نامَ طرفي عن هواكِ ولا سها
يا أبهتي الخضراءَ يا أرضَ السنا=ما سار قلبي مرّةً إلّا لها
أعطيْتِنا نُسْغَ الحياةِ محّبةً=مِنْ نعمياتِكِ قَدْ أخذْنا المنتهى
ولأنْتِ فاتنةُ الفؤاد حبيبتي=((أبهايَ)) ما ساوتْكِ هندٌ أو مها
فأنا المحبُ لأبهتي أرضِ النّدى=والقلبُ ما عَرَفَ الهوى إلّا بها
فبِكلِّ جارحةٍ أراكِ مدينتي=روحي ببعْدِكِ لَسْتُ أدري ما لها؟!
أنْتِ البداياتُ التّي أحيا بها=أبداً وعمري في البدايةِ ما انتهى
تُوّجْتِ، سيّدةَ المدائنِ، أبهتي=وَغَدَوْتِ حاكمةً لقلبي والنُّهى
يا أنَتِ يا بنْت الصحارى أبهتي=كم لذَّ في أفياء عيشِكِ مشتهى؟!
لم تَبْرحي يا ((أبهتي)) أُفُقَ السما=مَنْ يعرفِ التحليق يُدْركْ كنهها
فمدينتي ((أبها)) الكرامةِ قَدْ زَهَتْ=وعزيزُها ابْنُ السُّعودِ أجلَّها
فإذا بها التّاريخُ يكْتُبُ مجدَهُ=وإذا الحضارةُ قَدْ غَدَتْ عنوانَها
أهلوكِ يا (أبهى) الشموخ مفاخري=وجمالُ أخلاقٍ بهمْ قد زانَها
أبهى على مرِّ العصور عزيزةٌ=ربُّ السما في عرشه قد صانَها
image د. طامي دغليب الشمراني.
قصيدة : انفراد.
قصيدة : وداع دامع للغريب.
قصيدة : سكاكا الجمال.
قصيدة : إلى أبها المغرقة في الجمال.

تاريخ النشر : 1433/04/01 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

◂يلتزم منتدى منهل الثقافة التربوية بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر على الرابط التالي ◂◂◂ ﴿هنا﴾.