• ×

03:03 صباحًا , الأربعاء 6 شوال 1439 / 20 يونيو 2018

◄ في الثقافة الفلسفية : الحياة والموت.
• قد تعيش في دنيا هي في حقيقتها موت وَقَدْ تَعَيشَ في موت وأنت حي.
• قد تقابلك في حياتك شخصيات على هيئة أمراض, وآخرين في صورة دواء.
• قد يقابلك أشخاص في هيئة جروح كلما حاولت تطبيبها فشلت، وقد يقابلك أشخاص في هيئة جروح كلما حاولت العلاج منها زادتك جرحاً وتوجعاً.
• قد يقابلك أشخاص في هيئة ماضي مؤلم، وقد يقابلك آخرين في هيئة حاضر ومستقبل مشرق.
• قد يقابلك آخرين أحياء على هيئة أموات، وآخرين أموات على هيئة أحياء وآخرين.
• قد يقابلك مقربين على هيئة أعداء، وآخرين أعداء على هيئة مقربين.
• قد تقابلك ملائكة في هيئة أشخاص، وقد يقابلك أشخاص في هيئة ملائكة.
• قد يقابلك أشخاص في هيئة شياطين، وقد يقابلك شياطين في هيئة أشخاص.

قد تعيش في دنيا هي في حقيقتها موت وقد تعيش في موت وأنت في حقيقتك حي, وفي زحمة هذا الزخم من الموج المتلاطم من أصناف البشر عليك أن تكون حذرا لا تفرّط في نفسك, لا تعطي أحدا أكثر من قدره ولا تبخس أحدا فتعطيه أقل من قدره, لا تفرط في بغض أحد ولا تفرط في حب أحد, لا تخدع أحد ولا تعطي الفرصة لأن يخدعك أحد, ضع عقلك في رأسك ورأسك في عينك وعينك في عقلك وعقلك في عينك, كن مميز جداً مختلف جداً كن أنت لا تكن غيرك, وفتّش دائماً فيك فقد لا تجد نفسك فيها, فلربما تكون قد هربت منك, فإذا لم تجدها فلملم روحك واحترمها واسترجع نفسك وخاطبها ثم بحنان وحب عانقها فهي بك أولى.
 0  0  3462
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:03 صباحًا الأربعاء 6 شوال 1439 / 20 يونيو 2018.