• ×

06:42 صباحًا , الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019


ما أُكرِهتْ النفوسُ عليه.
كتب عمر بن عبدالعزيز إلى الحسن البصري رحمهما الله : اجمع لي أمر الدنيا وصف لي أمر الآخرة.
فكتب إليه : إنما الدنيا حلم، والآخرة يقظة، والموت متوسط، ونحن في أضغاث أحلام، من حاسب نفسه ربح، ومن غفل عنها خسر، ومن نظر العواقب نجا، ومن اعتبر أبصر، ومن أبصر فهم، ومن فهم علم، ومن علم عمل، فإذا زللتَ فارجع، وإذا ندمتَ فأقلع، وإذا جهلتَ فاسأل، وإذا غضبتَ فأمسك، واعلم أن أفضل الأعمال ما أُكرِهتَ النفوسُ عليه.
 0  0  1946