الجهد المعكوس ـ ‏قانون علمي

عبدالله يوسف النافع
1430/03/01 (06:01 صباحاً)
3341 مشاهدة
عبدالله يوسف النافع.

عدد المشاركات : «87».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قانون (الجهد المعكوس).
‏يقول : (عندما تكون رغباتك وخيالك متعارضين فإن خيالك يكسَب) ‏لتوضيح معنى القانون نضرب مثالاً بسيطاً : ‏إذا طُلبَ منك أن تمشى على لوح خشب طوله 10 أمتار ‏وعرضه 5 أمتار ‏موضوع على اﻷرض ؟
‏بلا شك ستمر عليه دون أدنى مشاكل.
‏ﻷن : رغبتك في المرور لا تتعارض مع الخيال، فخيالك يخبرك : ‏ما دام اللوح على الأرض فأنه لا يمثل أي احتمال للسقوط وإن ‏حدث فهو على اﻷرض.
‏اﻵن افترض أن هذا اللوح موضوع على ارتفاع 20 قدماً في الهواء بين عمارتين مرتفعتين.‏ ‏هل تستطيع أن تمشى عليه ؟
‏لا أعتقد، لماذا مع أنه نفس اللوح ‏بنفس الطول والعرض !

• التفسير :
‏إن رغبتك في المشي عليه ستواجه من جانب خيالك الخوف من السقوط ومع أنك تملك الرغبة ‏في المشي ــ لكن !
‏صورة الوقوع في خيالك ستتغلب ‏على رغبتك وإرادتك وجهدك للمشي على اللوح.

والعجيب في الأمر : أنك لو حاولت المشي عليه قد يحقق خيالك السقوط بنفس الشكل الذي تخيلته ؛ أي ستقع نفس الوقوع ‏الذي رُسمَ في مخيلتك، لأنه تدرب عليه مسبقاً في اللاوعي ‏الذي يدير 90% من سلوكياتك !

• ماذا نستفيد من تلك القاعدة ؟
‏أظن أن الصورة بدأت تتضح كلنا يملك الرغبة للنجاح ولكن ! لا ننجح ــ لماذا ؟
‏• اﻹجابة من تلك القاعدة : ‏لأن صورة الفشل، مسيطرة على خيالنا !
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :