• ×

08:35 صباحًا , الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018



◄ تخبطات وزارة التعليم كل عام : وجهة نظر.
كثرت إرهاصات مواقع التواصل الاجتماعي هذا العام كالوات ساب وتويتر والانستقرام حول موضوع تأخير الدراسة إلى بعد الحج، وكلنا سمعنا وقرأنا عن اجتماعات وزير التعليم بالقيادات التربوية من اجل التحاور والنقاش حول هذا الموضوع. وكان يحاول وزير التعليم أن يثبت وجوده على ارض الواقع من خلال حسابه في تويتر وبثه بين الحين والآخر تغريدات حول البداية الجادة للدراسة وأن تأخير الدراسة إلى بعد الحج أمر مرفوض جملة وتفصيلاً.
كنت أتمنى أن يكون وزير التعليم خير خلف لخير سلف.
كنت أتمنى أن تكون تغريدات وزير التعليم صحيحة 100%.
كنت أتمنى أن تكون اجتماعات وزير التعليم بالقيادات التربوية قبل بداية الدراسة أن تكون لمناقشة البداية الجادة للدراسة هي فعلاً.

■ بداية جادة للدراسة ..
تخبطات وزارة التعليم لا يختلف عليها اثنان ولا يتناطح عليها عنزان.
تخبطات وزارة التعليم تتكرر كل عام بأشكال وألوان خاصة صبغتها الوزارة بأصباغ متعددة.
فمن نقص المعلمين إلى عدم صلاحية بعض مباني المدارس أو نقص الكراسي وطاولات التلاميذ، أو عدم استلام المدارس للكتب الدراسية.
وجاءت تخبطات الوزارة هذا العام واضحة وجلية وكما يقول المثل العامي إلي ما يشتري يتفرج أو على عينك يا تاجر.
اجتماعات وزير التعليم قبل بداية الدراسة لم تركز على توفر الكتب والمناهج الدراسية وكفايتها لخمسة مليون طالب وطالبة تقريباً ؟
لم يركز وزير التعليم خطط بداية الدراسة الجادة على صلاحية بعض المباني المدرسية خاصة مباني الطالبات ؟
المكتبات ومئات القرطاسية تبيع صور المقررات الدراسية للطلاب والطالبات بأسعار حسب المزاج لكل مكتبة.
كنت أتمنى أن تكون بداية الدراسة هذا العام بداية جادة بكل ما تعنيه هذه الجملة وبعيداً عن الخطط الارتجالية لوزارة التعليم.
 1  0  1813
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:35 صباحًا الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.