محمد عاطف السالمي. عدد المشاهدات : 2310 تاريخ النشر : 1431/10/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 200

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

من مدرسة النبوة : فمن أُمهم ؟
قيل إن قريشا قيَّضوا (انتخبوا) لأبي بكر رجلاً يأخذه، فقيَّضوا له طلحة بن عبيدالله فأتاه وهو في القوم.
• فقال : يا أبا بكر قُم إليَّ.
• قال : إلامَ تدعوني ؟
• قال : أدعوك إلى عبادة اللات والعزَّى.
• قال أبو بكر : من اللات ؟
• قال : بناتُ الله.
• قال : فمن أُمُّهم ؟
• فسكت طلحة وقال لأصحابه : أجيبوا صاحبكم فسكتوا.
• فقال طلحة : قم يا أبا بكر فإني أشهد أن لا إله وأشهد أن محمدا رسول الله، فأخذه أبو بكر بيده فأتى النبي صلى لله عليه وسلم فأسلم.

■ التعليق :
رضي الله عن أبي بكر ورضي الله عن طلحة بن عبيدالله، ولعن الله من لعنهما أو انتقص من قدرهما.
من أحدث المقالات المضافة في القسم (عدد المشاهدات).