• ×

08:08 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ القيادة الفاعلة في الميدان التربوي ـ متن الكتاب.
غني عن السؤال أن المدرسة اليوم أضحت قاعدة التطوير التربوي وميدان التغيير الفسيح. وبين القاعدة والميدان يبرز دور القيادة والإدارة المدرسية كعامل رئيس من عوامل نجاح العملية التعليمية وعليها يتوقف نجاح المنظومة التربوية في تحقيق أهدافها.
وإننا بقدر الحاجة الماسة للإدارة المدرسية الفاعلة, نحن بحاجة ملحة وشديدة أيضاً للقيادة المدرسية الفاعلة كذلك, إذ تشير الدراسات الحديثة في مجال فاعلية المدارس إلى أنَّ القيادة القوية هي إحدى خصائص المدارس الفاعلة أو الذكية, كما تشير الدراسات أخرى إلى أن تطوير الأداء المدرسي مرتبط إلى حد كبير بوجود قيادة محترفة تقود عمليات التغيير والتطوير.
ومن أجل ذلك تم إعداد هذا الكتاب ليتحقق من خلاله الأهداف المرسومة في سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية تربوياً وتعليمياً.
ويتكون الكتاب من بابين, الباب الأول يحتوي ثلاثة فصول, ويتحدث عن القيادة بصفة عامة, والقائد الإداري بصفة خاصة, ثم الفصل الثالث ويتحدث عن الاتصال والذكاء الاجتماعي وعلاتهما بالقياة.
بينما يحتوي الباب الثاني على فصلين الأول عن التمكين الإداري وأهميته في التعليم, وارتباطه بالقيادة, بينما يتحدث الفصل الثاني عن الاجتماعات بكل تفاصيلها الكبيرة والصغيرة.

وأخيراً : أسأل الله تعالى العظيم أن تتحقق الفائدة التي تسعين من أجلها بالارتقاء بمستوى أداء المل للمستوى الطموح الذي تصبوا إليه برامج التنمية الإدارية في بلاد الحرمين الشريفين.

■ للاطلاع على متن الكتاب :
■ ■ ■ أضغط هنا ■ ■ ■
 0  0  4320
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )