محمد عاطف السالمي.
عدد المشاركات : 211
عدد المشاهدات : 4140


الاختبارات التحريرية في المرحلة الابتدائية صحوة متأخرة.
لحظ المسؤولون والمهتمون بقضايا التربية والتعليم (ضعف مخرجات طلاب القسم الابتدائي) وأرجعه بعضهم إلى (التقويم المستمر) وما يلحظ في الميدان من ممارسات خاطئة في التطبيق، لأن من أساليب التقويم التي وردت في اللائحة (الاختبارات التحريرية) ولكنها تطبق على استحياء وبعضهم لا يطبقها اعتماداً على المناقشة الشفهية.
وشعور الوزارة بالمشكلة جزء من حلِّها ولكن ينبغي التنسيق ووضع اختبارات لقياس المهارات مقننة ومحكمة من جهة واحدة لأن هناك اختبارات (حسِّن) و (اختبارات تحريرية أخرى) بعضها من الإدارة العامة للإشراف التربوي وبعضها من الإدارة العامة للقياس والتقويم، وهناك اختبارات يقوم بها المشرف التربوي الذي يزور المدرسة واختبارات يجريها مدير المدرسة واختبارات يجريها المعلم.

إنني أفرح بهذا الحراك ولكن لا بد من إعادة النظر في توقيتها وبخاصة التي تكون في شهر شعبان ولا بد من تقويم وتحليل نتائج هذه الاختبارات لتصحيح المسار وإعادة الهيبة والأهمية لهذه المرحلة التي تعتبر الانطلاقة الأولى نحو التعلم.
|| محمد عاطف السالمي : عضو منهل الثقافة التربوية.

تاريخ النشر : 1435/07/01 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

◂يلتزم منتدى منهل الثقافة التربوية بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر على الرابط التالي ◂◂◂ ﴿هنا﴾.