• ×

02:25 مساءً , الثلاثاء 27 محرم 1439 / 17 أكتوبر 2017

◄ الإعلام الإلكتروني : ثقافة الرسوم المتحركة !
بالرسوم المتحركة ربما البعض يظن بأني أبالغ فيما أقوله، كلاّ أخي القارئ علماء النفس قالوا بأن تكرار العبارات باهتمام تؤدي لردات فعل إيجابية تؤثر على عقل من يستقبلها فكيف أن تكررت العبارات السلبية مصحوبة بصور سلبية غير لائقة ؟ بالتأكيد سترسخ في عقل الطفل وتؤثر في أفعاله وتصرفاته.
هذا ما علمه الغرب لذلك إن سألت عن بعض الرسومات المتحركة التي تعرض في شاشاتنا ستجد بأنهم يمنعون عرضها على أطفالهم (أليس في بلاد العجائب) ومن منّا لا يعرف حكاية أليس وهي تتبع القط شيشاير وسألته : هلا أخبرتنِي أيَّ طريقٍ ينبغي أن أسلك لأخرج من هنا ؟
فأجاب القط : هذا يعتمد كثيرًا على المكان الذي ترغبين في الذهاب إليه.
فقالت أليس : لا يهمني كثيرًا إلى أين.
فأجاب : إذن، لا يهمّ أي طريق تسلكين.
فأضافت ألِيس : حسنًا، طالَمَا أصِلُ إلى مكان ما.
فأجابها القط : بالتأكيد ستصلين لو أنّك مشيت بما فيه الكفاية.
هذه الحكاية تعرض على أطفال الغرب ليعرفوا كيف يحددوا أهدافهم في حياتهم، وهذا ما قاله كاتب قصة أليس (من لم يضع لنفسه هدفًا في الحياة فلن يصل إلى أي شيء حتى إنْ وصل فوصوله لا يعتبر نجاحًا) هذا ما يزرعونه في أطفالهم, ونحن ماذا نزرع في أطفالنا ؟ أم نتركهم أمام التلفاز وننشغل عنهم بمشاغل الحياة ثم نقول لماذا أطفالنا لا ينتجون ! لا يتعلمون ! لا ينجزون أي شيء في حياتهم ؟ وتكثر الأسئلة لأجد ربما إجابة واحدة، أنتِ تبالغين !
 0  0  2168
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )