عمر علي باسيف. عدد المقالات : 1001438/12/01 (06:01 صباحاً). عدد القراءات : 5234

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

من ظن أنه يعلم كل شيء فقد جهل.
عن حذيفة بن اليمان رضى الله عنه قال : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر، مخافة أن يدركني، فقلت : يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال : (نعم).
قلت : وهل بعد ذلك الشر من خير ؟
قال : (نعم، وفيه دخن).
قلت : وما دخنه ؟
قال : (قوم يهدون بغير هديي، تعرف منهم وتنكر).
قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟
قال : (نعم، دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها).
قلت : يا رسول الله صفهم لنا.
قال : (هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا).
قلت : فما تأمرني إن أدركني ذلك ؟
قال : (تلزم جماعة المسلمين وإمامهم).
قلت : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟
قال : (فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك).
◄ الراوي : حذيفة بن اليمان ـ المحدث : البخاري ـ المصدر : صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم : 7084 ـ خلاصة حكم المحدث : [صحيح].

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

من كان يعبد رمضان .. ! ﴿﴿6157﴾﴾.
لحظات إيمانية : دعاء ﴿﴿2674﴾﴾.
شروط قبول الاستغفار ﴿﴿5798﴾﴾.

◂يلتزم منتدى منهل بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر ◂ ﴿هنا﴾.