• ×

09:04 مساءً , الثلاثاء 24 ربيع الأول 1439 / 12 ديسمبر 2017

‏‏‏◄ قصيدة : شغاف قلوبكم.
■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (المنهل اللغوي ـ قسم الثقافة الشعرية) // ۞ قائمة القصائد الثقافية // (قصيدة : شغاف قلوبكم) // (الشاعر : طارق فايز العجاوي).
لا تُخرِسُوا لغةَ العُروبَةِ عَـْـنكُم = ولتُـكرِموا تَاريخَها المَشهُودا
لا تُجهِضُوا أمَل العرُوبَة عنوةً =فَقدِيـــمُنا لا تُبــْـدلُوه جَدِيــــدَا
شدُّوا على القُربَى شِغافَ قُلوبِكُم = وقِفُوا على مَجْد الإخَاء جُنودَا
سدُّوا أَمامَ الذَّارِيَاتِ بوِحْدةٍ =ولتَهزِمُوا رامٍ رمَى وحَسُـودَا
بَلابِل الدَّوح الجَميلةُ ألهَبتْ = قَلبِي وقَلبَ السَّامعِين نــَشِــيدَا
كَمْ أطْربَت والقُدس تُعطِيها الهَوى =حتَّى تطِيبَ خـَطابةً وقَصِــيدَا
ولتَهزِمُوا كلَّ الطُّغاةِ وكَيدَهم = وَلتسْحقُـوا نذلاً سَعى وحقـُودَا
احمُوا مَحبَتَكمْ وشدُّوا أزرَها =لا تَبــتُروا عرقـاً لها وَورِيــدَا
يَا مَن بِهمَّتِكم شَمختُم عالياً = دمـاً بَـذلتُــم دونَــها وَشــهِــيـدَا
وَلتَمنَحوا خَير العَطاء بِصَونِها = مـجداً بِقـطَراتِ الوَفـَاء نـَشِـيدَا
رامَ الله مُدِّي للجَنُوبِ أَكفكِ = كَي يَبقَى دَوماً عَلى الشَّمَالِ وَدودَا
ولتَحفظُوهَا بالصُّدُورِ ذخِِيرة= ولتُشعِلُوا شَمعَ القُـــلوبِ وَقُودَا
ودَعِي لبَهجَتكِ العَرِيقةَ مَوضِعاً = فِي الشَّامِخَاتِ مَدائِناً وَبُنُودَا
حلماً يداعُبنَا بِرفْقٍ كَونَنا =عِشْنا عَلى الحِلمِ السَّعيدِ عُقُودَا
لا تَصنَعُوا وَهماً أرَادَه غاصِبٌ = لا حَد بَينَ إخَائِنا وَحدُودَا
اسْتنصِروا مَجدَ العُروبَةِ بَينَكَم = وَلتنْظمُوا عَقدَ الوِدَادِ فرِيدَا
أبْناءَ جِلدَتِكمْ عَليكُم رَاهَنوا = فَالكُلُّ عَاشِقٌ للإخَاءِ مُرِيدَا
قَسماً لَو تَم المُراد بِصُلحِكُم =كَي نَفرُشَ الدَّرْب السَّعيدَ ورُودا
 0  0  3666