• ×

05:16 صباحًا , الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017

◄ إدارة الصف التسلطية.
بعض المعلمين يريدون جعل سلطتهم داخل الفصل مصدراً لاحترام الطلاب لهم، أمّا المعلمون الممتازون فإنّ احترام طلابهم لهم هو مصدر كل سلطاتهم.

● التعليق :
التدريس (فنٌّ) وإدارة الصف استراتيجية مهمة لكل معلِّم، ومما يؤسف له أننا نرى في الميدان التربوي نمطين سائدين (إدارة الصف التسلطية) والذي يعتبرها المعلم مصدر فخر له وكأنه لم يقرأ قوله تعالى : (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) (آل عمران : 159) وقول حبيبنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم : (ما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه). ألم يقل ربنا لموسى وأخيه هارون في دعوتهما لفرعون قاسي القلب : (فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى).
والنمط الثاني السائد (إدارة الصف الفوضوية) وهذا عكس الصنف الأول فتجد الفصل فوضى ويضيع الطلاب المجدون ولا يستوعبون.
وكم نحن بحاجة للمعلمين الذين تغلب عليهم (إدارة الصف الديمقراطية) وهذا ما ركزت عليه العبارة : (أمّا المعلمون الممتازون فإن احترام طلابهم هو مصدر كل سلطاتهم).
 0  0  1625
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )