د. خالد محمد الصحفي. عدد المشاهدات : 3428 تاريخ النشر : 1433/02/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 125

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

من مدونات الشيخ السحيم : التوبة (كلمات ومعان).
◗الحمد لله غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير.
■ كم بين آدم وإبليس ؟
لا أقصد كم بينهما من مـدّة زمنية لكني أقصد كم بينهما من فرق أمام الذّنب ؟
آدمُ عصى ربه فتاب وأناب واعترف بالذّنب فقال وزوجه : (ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين) فكانت النتيجة : (ثم اجتباه ربّـه فتاب عليه وهدى).
قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ : فكم بين حالِه (يعني آدم) وقد قيل له : (إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى)، وبين قوله : (ثم اجتباه ربّـه فتاب عليه وهدى) فالحال الأولي حال أكل وشرب وتمتع، والحال الأخرى حال اجتباء واصطفاء وهداية، فيا بعد ما بينهما. انتهى كلامه ـ رحمه الله ـ.
كم بين آدم حال اعترافه بالذّنب وانكسار قلبه وانطراحه بين يدي مولاه، وبين إبليس الذي عصى ربّه واستكبر وأبى.
■ هذا حال الناس على مـرّ الأيام.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :