• ×

03:08 صباحًا , الخميس 29 محرم 1439 / 19 أكتوبر 2017

◄ في الثقافة المجتمعية : الأمانة.
الأمانة : كل ما افترض الله على العباد.
الأمانة من الخصال الحميدة التي دعت إليها جميع الأديان السماوية، يقول الله تعالى : (وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ) (المؤمنون : 8) ويقول سبحانه في آية أُخرى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) (النساء : 58).
ولم تُغفل السنة النبوية صفة (الأمانة) ففي حديث عن أبي هُريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : (آية المنافق ثلاث : إذا حدّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان) وفي حديث آخر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أدّ الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك).

■ ومن علامات الساعة التي تحققت (ضياع الأمانة ورفعها من القلوب).
في حديث عن المصطفى عليه السلام جواباً لسؤال الأعرابي الذي قال : متى الساعة ؟ قال : (فإذا ضُيّعت الأمانة فانتظر الساعة) قال : (كيف إضاعتها ؟) قال : (إذا وُسّد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة).

■ وعندما نتصفح تأريخ العرب قديماً :
نجد حرصهم على التحلي بهذه الخصلة الحميدة فقد قال عليه السلام : (إنما بُعثتُ لأُتمم مكارم الأخلاق) وكان قدوتنا محمد عليه السلام يلقب (بالأمين) قبل بعثته.
قال علي رضي الله عنه : (من ضيّع الأمانة ورضي بالخيانة فقد تبرأ من الديانة).
قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه : (القتل في سبيل الله يُكفّر الذنوب كلها إلا الأمانة).
سُئل لقمان الحكيم ما بلغ بك ما نرى ؟ قال : تقوى الله، وصدق الحديث وأداء الأمانة، وترك ما لا يعنيني.

■ قالوا الأمانة تشتمل على ثلاثة عناصر :
1 - عفّة الأمين عمّا ليس له به حق.
2 - تأدية الأمين ما يجب عليه من حقوق للآخرين.
3 - اهتمام الأمين بحفظ ما أستؤمن عليه وعدم التفريط بها (أي الأمانة).
 0  0  3268
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )