• ×

09:32 صباحًا , الأحد 2 صفر 1439 / 22 أكتوبر 2017

◄ في الثقافة الفلسفية : عملاء الجسد.
حين التتابع في قبول العملاء يعني أن المقدمات مغرية، شرفات الخدمة يسبقها مسار اللفظ وأكسسوارات الهندام.
العملاء محور اهتمام فردي ومؤسساتي، ما يطالعنا اليوم في نخبة من العملاء الخدمة الجسدية.
الوسيلة نثراً وشعراً وحياكة مبدأ نجدها هدف مارسه الكثير في دخولهم في دائرة عميل الجسد المميز، هنالك من يدرك اهتمامات ذلك العميل وهنالك من يسير وفق مصلحة انتماءه ليتجاهل معرفته لهدف العميل لكنه يسير وفق معطيات الجذب.
في قالب السفر معطيات عدة يتجاذبها زملاء بجواري الآن ليجد الخدمة لعميل الجسد خارج حدود الوطن أرقى واشمل اهتماماً يسبقها نعت للانتماء وحكر المفهوم الوطني في منهج لا يتجاوز إهمال متطلباته كعميل جسد.
 2  0  2183
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-11-18 02:50 مساءً ساره العطاوي :
    وفقكم الله
  • #2
    1432-11-18 05:00 مساءً :
    ولك الشكر على مرورك استاذة سارة.. دمتي بألف خير..
    حسين علي الهملاني