• ×

03:28 صباحًا , الخميس 5 شوال 1438 / 29 يونيو 2017

◄ من مدونات الإمام سفيان الثوري : مواعظ.
♦ أصلح سريرتك يصلح الله علانيتك، وأصلح فيما بينك وبين الله يصلحِ الله فيما بينك وبين الناس، واعمل لآخرتك يكفِك الله أمر دنياك، وبع دنياك بآخرتك تربَحْهما جَميعاً، ولا تبع آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعاً.
♦ اعمل للدنيا بقدر بقائك فيها، و للآخرة بقدر بقائك فيها.
♦ ما عالجت شيئاً أشد علي من نفسي؛ مرة عليَّ، ومرة لي.
♦ قال بشر بن الحارث : "قيل لسفيان : أيكون الرجل زاهداً، ويكون له مال ؟، قال : نعم؛ إذا ابتلي صبر، وإذا أعطي شكر".
♦ احذر سخط الله في ثلاث : احذر أن تقصر فيما أمرك، احذر أن يراك وأنت لا ترضى بما قسم لك، وأن تطلب شيئاً من الدنيا فلا تجده أن تسخط على ربك.
♦ لو أن اليقين استقر في القلب كما ينبغي لطار فرحاً، وحزناً، وشوقاً إلى الجنة، أو خوفاً من النار.
♦ ثلاثة من الصبر : لا تحدث بمصيبتك، ولا بوجعك، ولا تزك نفسك.
♦ إذا زارك أخوك فلا تقل له : "أتأكل ؟، أو أقدم إليك ؟"، ولكن قدِّم، فإن أكل وإلا فارفع.
♦ إذا عرفت نفسك فلا يضرك ما قيل فيك.
♦ عليك بالمراقبة ممن لا تخفى عليه خافية، وعليك بالرجاء ممن يملك الوفاء، وعليك بالحذر ممن يملك العقوبة.
♦ إنما مثلُ الدنيا مثلُ رغيفٍ عليه عسلٌ مرَّ به ذبابٌ، فقطع جناحيه، وإذا مر برغيف يابس مرَّ به سليماً.
♦ لأن تلقى الله بسبعين ذنباً فيما بينك وبينه أهون عليك من أن تلقاه بذنب واحد فيما بينك وبين العباد.
♦ إذا هممت بأمر من أمور الآخرة فشمر إليها وأسرع من قبل أن يحول بينها وبينك الشيطان.
♦ عليك بكثرة المعروف يؤنسك الله بقبرك، واجتنب المحارم تجدْ حلاوة الإيمان.
♦ ارض بما قسم الله تكن غنياً، وتوكل على الله تكن قوياً.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كتاب "مواعظ الإمام سفيان الثوري".
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 3  0  2138
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-11-16 03:01 مساءً د. محمد الشدوي :
    هذه جرعات تربوية وضعها سلفنا الصالح ، ولو نفذناها في مدارسنا لما احتجنا إلى النظريات التربوية إلا على سبيل الثقافة ومعرفة الجديد لا غير . بوركت يا حفيدة أبي هريرة .
  • #2
    1432-11-18 01:20 مساءً ساره العطاوي :
    - أصلحْ سَرِيْرَتَك يصلح اللهُ علانيتَك، وأصلح فيما بينك وبين الله يصلحِ الله فيما بينك وبين الناس، واعمل لآخرتك يكفِك الله أمر دنياك، وبع دنياك بآخرتك تربَحْهما جَميعاً، ولا تبع آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعاً .
    رائع رائع يأخيه مواعظ يسطرها التاريخ من الذهب
    وفقك الله يأخيتي
  • #3
    1432-11-21 01:41 صباحًا جواهر الزهراني :
    أخي الكريم : الدكتور / محمد الشدوي ..

    لك بالغ الشكر والامتنان على مرورك وتعليقك ..

    وفعلاً من سلك نهج سلفنا الصالح المبني على سنة الرسول صلى الله عليه وسلم لن يخسر بل سيربح جيلا

    جديداً مماثلاً للسلف نهجاً وطريقةً واخلاقاً ..

    جعلني الله واياك وذرياتنا ومن نحب ممن يستمع القول فيتبع احسنه .. دمت في رعاية الله وحفظه .


    يمتد الشكر حتى يصل اليك اختي الفاضله / ساره العطاوي ..

    صدقتي عزيزتي ففي التاريخ من الذهب والجواهر ما يخفى على الكثير منا ..

    رعاك الله بعينه التي لا تنام ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:28 صباحًا الخميس 5 شوال 1438 / 29 يونيو 2017.