• ×

01:35 مساءً , الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017

◄ في ثقافة التوقيعات : قطوف من روض العمر.
• ثالثة الاثافى مهادنة القلم.
• لا تامن لجاهل.
• اهمال التضامن هو عيب الإنسانية.
• هناك ثوابت تجمع البشرية جمعاء.
• ضرورة انعام النظر قبل الاجابة.
• الداء السقيم عيشك مع سطحى.
• فضاضة الفهم هو التسطيح.
• تصور فى السم الدواء.
• العبثية هي الضياع.
• المحسوبية هي هضم الحقوق.
• خدعة العصر هي الشفافية.
• شتان بين المراء والرياء.
• النصر وليد الصبر.
• لا ثبات لوضع.
• الأساس الهش لا يبنى عليه.
• في الصمود صعود.
• في الإنبهار إنهيار.
• عدم الثقة نبع من تجربة.
• وضوح اللون يؤدي إلى الحكم الصحيح.
• شتان ما بين الغاية والهدف.
• الإنصاف غاية لا تدرك.
• الفهم الفلسفي الحق يقربك إلى الاعتقاد.
• حاول ألا يكزن سهمك في جعبت غيرك.
• لا تثق بفاجر.
• عظيم المودة لا يتأتى من منفعة.
• ترى الناس بذات طبعك.
• ثق بعاقبة الظالم.
• العفو يكون من قادر.
• أحياناً المعاشر يجهل قدرك.
• خيط الود لا يراه إلا اثنان.
• التردد يميع المواقف.
• الجرأة تحدد المواقف.
• التعميم فيه هضم الحقوق للبعض.
• المماطلة في الحق تؤدي إلى ضياعه.
• تذكر : الأيام دول.
• الصديق الأوحد الذي لا يضر هو الكتاب.
• طلاقة اللسان تعني سعة الثقافة.
• القلب السليم هو قلب طفل.
• التعدي بالعين كالتعدي باليد.
• شتان ما بين جمال الخلق وجمال الخلقة.
• الحفاظ على الخلية يطعمك مرة أخرى.
• كارثة السخي ضيق ذات اليد.
• جاحد الإحسان فاجر.
• اعلم قيمة الشئ لتعي قيمة الحزن عليه.
• لا تنكر عظيم قدر العزلة.
• ليس الحق دائماً ما تراه العامة.
• عطاء المرأة يتجاوز في الغالب عطائك.
• اعلم أن تعثر رزقك فيه جليل الأجر.
• اعلم أن عظيم قوتك يهزمها الكابة.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 1  0  2583
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-09-21 08:55 مساءً علي احمد باهيثم :
    اعجبني كثير وكل سطر اروع من الاخر سيدي انت مميز للغاية اعجبني ليس الحق دائما ماتراه العامة
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:35 مساءً الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017.