منصور محمد الكريمي. عدد المشاهدات : 3103 تاريخ النشر : 1432/07/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 7

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

في ثقافة المنطق : نجاحك مؤلم بالنّسبة لهؤلاء.
البعض من النّاس لا يفهم ما تقول ولا يعي ما يقال ولا يهمّه أن يعرف فقط يحاول أنّ يكون أبو العرّيف وشيخ المعرفة ويقحم نفسه في كلّ شيئ وتراه يهذي بمَ لا يعرف في أي موضوعٍ أو نقاش وهو لا يمتلك المعرفة أو المحصّلة الثّقافيّة التي تكسبه لغة الحوار وفنّ المحاورة تراه بين النّاس يقول ويتكلّم ويثرثر والمسكين لا يفقه من الأمر شيئًا. هؤلاء نراهم كلّ يوم وفي كلّ مجلس إنهم مرضى يجب مراعاتهم والعطف عليهم ويزيد من ذلك أكاذيبهم التي لا يستغنون عنها فهي زادهم وزوّادهم يخالفون بها الحقائق وهي موثّقة ويكذبون أمام الجميع دون حياءٍ أو خجل فقط لشئٍ ما في أنفسهم لأنّ تلك الأنفس مريضة مليئةٌ بالغيرة ومحشوّة بالخبث والحسد والضّغينة.
ولأنّ نجاح الآخرين مؤلم بالنسبةِ لهم ولأمثالهم لذلك ترى منهم العجب العجاب فالوقاحة ديدنهم والسّّفه والمغالطة من الأمور التي ترافقهم في حياتهم اليوميّّة، أتدرونّ لماذا ؟ لأنّ هؤلاء لم ولن يحقّقوا أيّ نجاحٍ في حياتهم، فكيف بالله تريدهم أن ّيرْضون عن نجاحك.
أزرار التواصل الاجتماعي