• ×

03:28 صباحًا , الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

◄ سلبيات الدروس الخصوصية.
كلما اقترب موعد الاختبارات زاد قلق الآباء والأمهات على أبنائهم وبناتهم وفي المقابل تشتعل السوق السوداء للدروس والخصوصية وإذا دخلت بقالة أو صيدلية وجدت كروتاً كتب فيها (مدرس خصوصي لكل المواد) وهو ليس معلماً تربوياً متخصصاً ولا يفقه في المقررات الحديثة شيئاً بل إنه يحل المسائل والتدريبات حلاً خاطئاً.

■ ولحرصي على الاستئناس برأي مشرفي التوجيه والإرشاد أنقل لكم سلبيات الدروس الخصوصية من كتاب (مشكلات وقضايا تربوية معاصرة) للمؤلفين / (عبدالله الآنسي ـ صالح باقارش) :
1- تهرب الطالب من الواجبات المنزلية ومساعدة المدرس الخصوصي له في حلها.
2- تسرب أسئلة الامتحانات أحياناً وبطريقة غير مباشرة (مثل توزيع المذكرات والملخصات على الطلاب).
3- اتكالية الطلاب.
4- تحيز المدرس للطالب الذي يدرس عنده وإهماله لبقية الطلاب.
5- الضغط المادي على أولياء الأمور خاصة الفقراء من غير مبرر.

■ ملحوظة :
الأستاذ صالح باقارش ـ يرحمه الله ـ من الرموز التربوية في مجال التوجيه والإرشاد بمكة المكرمة، ورغم رئاسته لخدمات الطلاب وما يتطلبه من جهد وعناء فإن الابتسامة لا تكاد تفارق محياه.
 0  0  5672
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )