مرثية في والد الأستاذ عبدالله أحمد هادي

الثقافة الإعلامية : الإعلام الثقافي.

عدد المشاركات : «61».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مرثية في والد الأستاذ / عبدالله أحمد هادي.
◗د. سلمان محمد الفيفي أحد الشعراء التربويين على مستوى المملكة العربية السعودية. وقد جادت قريحته بهذه القصيدة عقب وفاة والد الأستاذ عبدالله أحمد هادي يوم الجمعة المصادف 24 ـ 06 ـ 1421هـ.
مُصَابُك - عَبدَالله - أبكى وأوجَعَا = وَصبٌ لي الآلام صرفاً وجرعا
وأجرى دموع العين مني غزيرة = وأوقد في قلبي الأسى والضنى معاً
وأوردني بحراً من الحزن زاخراً = وحملني هولاً من الهول أفظعا
وإني أواسيكم وأخفي لواعجاً = تُزَفزِفُني من لاذع النار أسرعا
وقد يُظهر الأصحاب للبعض ودهم = ويفتعلون الحزن حيناً تصنعا
ولكنني شاطرتك الحزن صادقاً = وأحمل قلباً كاد أن يتصدعا
ولست الذي أبكيه وحدي فقد بكت = عليه ليال بات فيهن راكعا
مضى طاهراً لم يعرف الحقد قلبه = وما وطأت رجلاه للشر موضعا
فصبراُ جميلاً من كويت بفقده = وحسبك بالرحمن منجى ومفزعا
فما هذه الدنيا بدار إقامة = وما زائر للدار ألا وودعا
عهدتك ذا عقل رزين وحكمة = يمنعك الإيمان أن تتضعضعا
وأسألك اللهم لطفاً ورحمةً = وفي جنة الفردوس نتجمعا
image الثقافة الإعلامية : العلوم الإعلامية.
image الثقافة الإعلامية : الإعلام الثقافي.
د. سلمان محمد الفيفي : مرثية في والد الأستاذ عبدالله أحمد هادي ــ (قسم : الثقافة الإعلامية).
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :