• ×

09:31 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ العوامل المؤثرة على المنهج الشامل :
1- الدراسات النفسية : كان لها تأثير عل تطوير المنهج والنتائج التي توصل إليها كل من (ثورندايك ودورث) أثر كبير في هدم مبدأ التعليم أو التدريب الشكلي الذي كان متبعاً حتى عصرهما وكانت الدراسات النفسية والبحوث تؤكد عملية الفهم والتفكير والربط والاستنتاج في العملية التعليمية ومن بعدهم جاء (سكينز) بنظريته عن التعليم (التعليم المبرمج أو التعليم البرنامجي).
وكانت نتائج بحوث علم النفس النمو لها تأثير على المنهج من حيث الميول والمواءمة بينها وبين العملية التربوية باستخدام الطرق والأساليب الإحصائية لقياس السمات النفسية والعقلية وذلك من خلال قدراته واهتمامه وتحصيله من خلال اختبارات موضوعية معينة فيما يتعلق بتنظيم المنهج وتصنيف التلاميذ وتوجيههم وتقويمهم.
2- فلسفة التربية وهي من العوامل الهامة المؤثرة على المنهج.
3- ثقافة المجتمع وما يحتويه من قيم وتراث وعادات وتقاليد ولغة وفكر تؤثر على المنهج والدين الذي يدين به المجتمع له تأثير كبير على المنهج والتطورات الاجتماعية.
4- طبيعة المنطقة الاقتصادية والجغرافية لها أثر على المناهج الدراسية العامة في إدخال برامج جديدة أو أنشطة منهجية تتلاءم في مجملها مع معطيات المنطقة.
5- برامج إعداد المعلمين تتحكم في إدخال أو حذف مناهج دراسية بكاملها مثل تعلم اللغات.
6- التطور الاقتصادي والاجتماعي وقد حدثت تطورات وتغيرات على تنظيم المنهج لتتمشى مع ما يحدثه هذا التطور واستهدافه إعداد الفرد للعمل في المستقبل والتكيف مع الحياة الاجتماعية والعائلة المتغيرة.
7- الانفجار المعرفي فزيادة المعلومات وتراكمها السريع أثر على المنهج والبشرية لذلك أصبح اختيار المادة الدراسية للمنهج غير ممكنة بسبب التطور السريع.
8- التقدم العلمي والتكنولوجي قد اثر بصورة مباشرة على محتويات المنهج.

 0  0  11062
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:31 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.