• ×

05:22 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ أساليب الإشراف التربوي : الدرس التطبيقي (النموذجي ـ التوضيحي).
■ الدروس التطبيقية (النموذجية ـ التوضيحية) هي :
نشاط عملي يقوم به المشرف التربوي أو معلم متميز داخل الصف، وبحضور عدد من المعلمين لعرض طريقة تدريس فعالة، أو أي مهارة من المهارات التي يرغب المشرف في إقناع المعلمين بفاعليتها وأهمية استخدامها بطريقة علمية محسوسة.
وتشكل الدروس التوضيحية نشاطاً إشرافياً أساسياً يتكامل مع بقية الأنشطة الإشرافية الأخرى، وهي تستهدف حفز التقدم المهني للمعلم وتطوير كفاياته الصفية عن طريق توضيح بعض المهارات أو الطرائق التربوية التي تستخدم في التعليم الصفي.
وهي تختلف في مفهومها وتخطيطها وتنفيذها عن دروس المشاهدة أو الملاحظة التي ينفذها كثيراً من دور المعلمين، حيث يطلب من أحد المعلمين الطلاب إعداد درس متكامل يقوم بتنفيذه بحضور زملائه والمشرفين عليه، ويتبع ذلك تقويم للدرس من جميع جوانبه.
ويعرّف جود (Good) في "معجم التربية" التعليم التوضيحي بأنه : "أنشطة تعليمية، يقدمها معلمون مهرة، أو من ذوي الخبرة، لتوضيح مواد تربوية أو طرائق تدريسها، مما يتعلق بتربية المعلمين قبل الخدمة أو في أثنائها".

■ أبرز مجالات استخدام الدروس التطبيقية :
• المهارات العامة، مثل : استخدام الأسئلة، والكشف عن استعداد التلاميذ للتعلم، والتقويم .. الخ.
• المهارات الخاصة المرتبطة بالموضوعات التعليمية المختلفة، مثل : تعليم القواعد وظيفياً، استخدام المجهر .. الخ.
المبادئ التربوية والسيكولوجية، مثل : الالتفات إلى التعلم المصاحب، والعمل الكتابي الصفي .. الخ .
• طرائق تدريس، مثل : الطريقة الحوارية، والطريقة الاستقرائية .. الخ.

■ مبادئ تنظيم الدروس التطبيقية :
أ - الدروس التطبيقية ليست كيانات قائمة بذاتها، بل هي جزء من برنامج مخطط ومصمم للنمو المهني لدى المعلم، أي أنه يجب أن يتكامل مع الوسائط الإشرافية التدريبية الأخرى.
ب - يجب أن يربط الدرس التوضيحي ارتباطاً وثيقاً بما يدرّس في الصف، وذلك من أجل إزالة الفجوة بين النظرية والتطبيق.
جـ - ضرورة الإعداد الجيد للدرس التوضيحي : فتوضع له خطة جيدة توزع على المشتركين لمناقشتها ومعرفة أهدافها التدريبية والتعليمية، ومعرفة ما تتضمنه من مبادئ ومفاهيم يراد توضيحها.
د - تعقب الدرس التوضيحي ندوة يلتقي فيها المتدربون والمشرفون على النشاط مع منفذ الدرس، حيث تتم مناقشة الموقف من جميع جوانبه، والخروج بمقترحات محددة.
هـ - تنظيم عملية الملاحظة والمناقشة باستخدام أداة "صحيفة ملاحظة وتقويم" تشكل إطاراً مرجعياً مشتركاً.
و - يدور النقاش في الندوة حول أهداف الدرس التوضيحي وأغراضه، أي يجب عدم الانسياق إلى تصيد الأخطاء الواردة ومحاولة الدفاع عنها، ولذا يستحسن أن يكلف منفذ الدرس أن يجري قبل المناقشة، تقويماً ذاتياً للدرس، مبيناً مواطن القوة ومواطن الضعف فيه.
ز - يقوم المشرف على النشاط بالتقرير عن الدرس التوضيحي، مبيناً عملية التخطيط والتنفيذ والمقترحات المحددة للمتابعة.

■ القيمة التربوية للدروس التطبيقية :
إن الدروس التطبيقية أنشطة تدريبية تتكامل مع بقية الأنشطة الإشرافية التربوية الأخرى : (الحلقات الدراسية ـ الزيارات الصفية ـ البحوث الإجرائية .. الخ) ولكنها تتميز بالأمور التالية :
أ - جسر الفجوة بين النظرية والتطبيق.
ب - إتاحة الفرصة أمام المعلمين لمقارنة طرقهم وتطبيقاتهم بطرق منفذ الدرس التوضيحي، مما يساعد على تقويم أنفسهم، وتبصيرهم بمواطن الضعف ومواطن القوة في عملهم.
جـ - إنماء ثقة المعلمين بأنفسهم، بعد أن يلاحظوا الدرس التوضيحي وينتقلوا إلى صفوفهم للتطبيق.
د - تسهيل التدريب على المهارة الواحدة، ثم الانتقال إلى موقف أكثر تعقيداً يتضمن عدة مهارات مترابطة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( قسم الروابط الإلكترونية ) .

 0  0  7043
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:22 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.