• ×

07:05 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ لم يصح أن أجر الجمعة يعدل أجر حجّة إلى البيت العتيق. حديث : (الجمعة حج الفقراء، وفي لفظ : المساكين) قال الألباني : موضوع السلسلة الضعيفة (1/344 رقم 191).
لم يصح شيء في صفة الألواح والأقلام التي تكتب بها الملائكة أهل الجمعة، عن ثابت البناني قال : (بلغنا أن لله ملائكة معهم ألواح من فضة، وأقلام من ذهب، يطوفون، ويكتبون من صلّى ليلة الجمعة، ويوم الجمعة في جماعة) أخرجه عبدالله بن أحمد، في زوائد الزهد، وهو غير منسوب لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يثبت عنه ذلك، والله أعلم في صفتها.
لم يصح أن من ترك الجمعة من غير عذر يتصدق بدرهم أو نصف درهم أو صاع حنطة أو نصف صاع وفي ذلك حديثان ضعيفان :
• الأول : عن سمُرة بن جُندب، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من ترك الجمعة من غير عذر، فليتصدق بدينار، فإن لم يجد فبنصف دينار) أخرجه أحمد، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه وضعفه الألباني في تعليقه على السنن.
• الثاني : عن قُدامة بن وبرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من فاتته الجمعة من غير، عذر فليتصدق بدرهم، أو نصف درهم، أو صاع حنطة، أو نصف صاع) أخرجه أبو داود ضعيف سنن أبي داود.
تعليق هام للشيخ المحدث عبدالمحسن العباد حفظه الله في شرحه لهذا الحديث في سنن أبي داود، قال : (الحديث الذي ورد في هذا من طرقه المختلفة لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو غير صحيح. ثم قال : والكفارة في هذا : أن يتوب الإنسان إلى الله عز وجل، وأن يندم على ما مضى، وأن يعزم في المستقبل على ألا يعود إلى ترك الجمعة، أما كونه يكفر بمبلغ من المال فلم يثبت ذلك عن الرسول صلى الله عليه وسلم، والحديث الذي أورده أبو داود في هذا الباب طرقه كلها من طريق رجل واحد مجهول لا يحتج بحديثه).

 0  0  4251
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:05 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.