• ×

05:07 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ شهر الخير والبركات والعبادات والطاعات والمسامحات والعلاجات من الامراض ومن سوء العادات ومدرسة لعزائم الرجالات و.. و.. و.. الخ.
باب واسع عظيم من أبواب الجنة يفتحه الله كل عام فلا تقف دونه ومن ثم لا تدخله، فتندم وتتحسر بعد نهاية الشهر : لماذا ؟ أنظر للبعض المذكور بفوائد حصول فضائله في الدنيا قبل الاخرة.
فقال تعالى : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (البقرة : 185).
1- انزل فيه القرآن بأول آية على الرسول - صلى الله عليه وسلم - بأول سورة العلق (اقرأ).
2- هدى للناس ودستور حكم لاسعادهم في الدنيا والاخرة وانصاف كل شخص من نفسه ومحاسبتها قبل ظلم الاخرين، وخوفاً من جزاء الظلم بالاخرة.
3- تكليف الصوم للمستطيع صحياً بدون جهد أو مشقة أو ازهاق للروح والنفس عند عدم القدرة - في حالة المرض أو السفر الشاق.
إن الله الذي يفرض العبادة والطاعة له يطلب تنفيذها بقدرة الإنسان واستعداده على التنفيذ الجسدي ثم المالي - بالتعويض - أيضاً عند الاستطاعة لأنه دين وأمانة لله على المسلم يجب قضاؤها ولو من اولاده - كما حدث بسؤال للمرأة للرسول - صلى الله عليه وسلم -.
يجب ذكر الله والتكبير - بعد نهاية آخر ساعات الشهر المبارك - باسمه تعالى على تمكن المسلم على اداء الطاعة والعبادة وهذا التكبير هو صورة من صور الشكر لله تعالى - فكلما قال العبد (الله أكبر) اعترف بتواضعه لله والله هو الكبير والأكبر - فيرفعه الله - ذكراً واسماً وعلماً ورزقاً في الدنيا قبل الأخرة.
من قرأ حرفاً واحداً من القرآن الكريم في رمضان فله سبعين ضعف من ثواب واجر قراءة له بغير رمضان، واليك صورة من رصيد الحساب (المضمون) في بنك الحسنات واللوح المحفوظ عند الله تعالى : 1x10x700x77429 = 1685180000 1 حسنة بكل ختمة واحدة للقرآن الكريم - علماً بأن الإمام الشافعي - رضي الله عنه - كانت له ختمة بالليل وختمة بالنهار بالإضافة إلى تدريس طلبة العلم والافتاء والسعي على رزق اهله.
عدد حروف القرآن الكريم 240740، حرف عدد آيات القرآن الكريم 6236 آيه، عدد كلمات القرآن الكريم 77429، كلمة هذا والله أعلم ؟ اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 0  0  1593
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:07 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.