• ×

10:55 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

◄ افتتح سورة البقرة بذكر أصناف الناس وهم ثلاثة : إما مؤمن وإما كافر وإما منافق.
فذكر نعت المؤمنين، ثم ذكر نعت الكافرين، ثم ذكر نعت المنافقين، ثم مهد أصول الايمان، فأمر بعبادة الله تعالى وذكر آياته والآئه، ثم قرر نبوة رسله، ثم ذكر اليوم الأخر والوعد والوعيد، ثم ذكر بدء العالم وخلق السموات والأرض، ثم خلق آدم واسجاد الملائكة له، وخروجه من الجنة، وهبوطه إلى الأرض.
ثم بعد أن عم بالدعوة جميع الخلق، خص أهل الكتاب فخاطبهم : خاطب اليهود أولاً بني إسرائيل، ثم النصارى، ثم خاطب المؤمنين، فقرر لهم قواعد دينه، فذكر أصل ملة إبراهيم عليه السلام، وبناءه للبيت، ودعاءه أهل مكة، ووكد الأمر بملة إبراهيم، ثم ذكر ما يتعلق بالبيت، من اتخاذه قبلة، ومن تعظيم شعائر الله التي عنده، كالصفا المروة، ثم ذكر التوحيد والحلال والحرام والمطاعم للناس عموماً، ثم للذين آمنوا خصوصاً، ثم ذكر ما يتعلق بالقتل من القصاص، وبالموت من الوصية، ثم ذكر شرائع الدين، فذكر صيام شهر رمضان، وما يكون فيه من اﻻعتكاف، ثم ذكر ما يتصل بشهر رمضان، وهو أشهر الحج، وذكر حكم القتال عموماً وخصوصاً، في البلد الحرام.
ولما ذكر الصلاة والصيام والحج الجهاد والصدقة، ذكر بعد ذلك الحلال والحرام في الفروج، فذك أحكام وطء النساء، الحيض، واﻻيلاء منهن، والطﻻق لهن، واختلاعهن، وذكر حكم اﻷوﻻد وإرضاعهم، واعتداد النساء، وخطبتهن في العدة، وطلاقهن قبل الدخول وبعده، ثم ذكر الصلوات والمحافظة عليهن، ثم قرر المعاد، وما يدل عليه من إحياء الموتى في الدنيا مرة بعد مرة.
ثم ختم السورة بأصول الإيمان، من الإيمان بالكتب والرسل، كما افتتحها بالإيمان بالكتب والرسل، ووسطها بالإيمان بالكتب والرسل؛ ﻷن الإيمان بالكتب والرسل هو عمود اإيمان وقاعده وجماعه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كتاب تفسير شيخ ابن تيمية 1/129.

 0  0  2295
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:55 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.