• ×

05:23 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ أرى أن السياسة مجالها خصب الكل يحلل ويرجح ويتهم ويبري كأن السياسة طبخة سهلة من الممكن للجميع اتقانها.

■ لعلي اهمس في اذنك أخي (من ظن أنه يعلم كل شيء فقد جهل) إن الأحداث التي تدور الأن ما هي إلا فتن نسأل الله الحماية والسلامة، أن منهج السلف الصالح في الفتن الاعتزال والبعد عنها، فعن حذيفة بن اليمان رضى الله عنه قال : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر، مخافة أن يدركني، فقلت : يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر ؟ قال : (نعم).
قلت : وهل بعد ذلك الشر من خير ؟
قال : (نعم، وفيه دخن).
قلت : وما دخنه ؟
قال : (قوم يهدون بغير هديي، تعرف منهم وتنكر).
قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟
قال : (نعم، دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها).
قلت : يا رسول الله صفهم لنا.
قال : (هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا).
قلت : فما تأمرني إن أدركني ذلك ؟
قال : (تلزم جماعة المسلمين وإمامهم).
قلت : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟
قال : (فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الراوي : حذيفة بن اليمان.
المحدث : البخاري.
المصدر : صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم : 7084.
خلاصة حكم المحدث : [صحيح].

 0  0  1943
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:23 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.