• ×

09:22 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ هكذا قال المصطفى صلى الله عليه وسلم قبل ألف وأربعمائة وثلاثة وثلاثون سنة.
لكن ما يحصل في مدارس البنات من بعض المعلمات اللائي يفترض أنهن أمينات على بناتنا يجعلنا نتساءل :
• لماذا هذا الإصرار على الانفتاح والخوض في عالم الإنترنت بأن تنشئ كل طالبة بريد الإلكتروني خاص بها لكي ترسل لها المعلمة بيانات الأعمال المطلوبة ؟
• هل فكرت تلك المعلمة التي قدمت هذا العرض على فتيات في المرحلة المتوسطة مساوئ استخدام البريد الإلكتروني ؟
• هل كل طالبات المرحلة المتوسطة يوافق أبائهن وأمهاتهن على هذه المفسدة وهذا الأمر الغريب ؟
• هل هذه المعلمة لديها ابنة في المرحلة المتوسطة وتملك بريد الإلكتروني خاص بها ؟

■ أفيقوا أيها المعلمات اللائي تردن شراً ببناتنا وفلذات أكبادنا :
هن أمانة عندكن، فلا تفرطن في هذه الأمانة لأنكن تسألن عنها يوم القيامة.
ماذا تستفيد طالبة في المرحلة المتوسطة من بريد الإلكتروني خاص بها ؟ ألا يمكن أن تستعمله في دخول غرف الشات والدردشة مع الشباب ؟ (لتتبعن سنن من كان قبلكم حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه).
أنا واثق جداً أن جل المعلمات ستثور ثائرتهن ويتهمونني بالرجعي والرجل المنغلق على نفسه والرجل الذي لا يحب التطور، لذلك أنا أقول لهن أن لكل شيخ طريقة ولكل راع طريقة في إدارة رعيته حتى يسلمها إلى زوج المستقبل عفيفة شريفة كما يريدها الله.

 0  0  2160
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:22 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.