• ×

12:52 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ وزارة التربية والتعليم .. إلى أين ؟
وزارة المعارف (سابقاً) ووزارة التربية والتعليم (حالياً) إلى أين تتجه ؟ وإلى متى كل وزير يأتي إليها يمحي ما سبق ويبدأ يطبق الذي يريد ؟ وكل وزير يريد فرض رأيه وقراراته بدون دراسة جدوى لها، والضحية البيئة التربوية والتعليمية.
فلننظر إلى من هم بجوارنا من دول الخليج والأردن وبعض الدول العربية ولنستفيد من تجاربهم بدون الذهاب إلى بلاد الواق واق.
وليس عيباً أن نرى ما نعتقد أنه مفيد لمجتمعنا التربوي والتعليمي ونطبقه من مناهج ممتازة ذات فكر وتطبيق على أرض الواقع من حوافز للمعلمين تفيد مجتمعنا التربوي وغيرها من أمور تنقصنا.

نتمنى من كل وزير للتربية والتعليم يأتي يكمل ما بدأ به من سبقه من أمور جيدة وليس يمحي كل القرارات السابقة ويبدأ يطبق مبادئه وفلسفته علينا، فما نقول إلا أعاننا الله وإياكم.
 1  0  2009
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-06-19 08:00 صباحًا عبدالله محمد المالكي :
    أخي الفاضل موضوع جميل وهو يحكي واقع مجتمعنا وللأسف الشديد وهذا الأمر لايقتصر على وزارة التربية والتعليم بل يشمل جميع الجهات الحكومية والأهلية حيث نلاحظ أن كل من يأتي بعد السابق يمحو جميع آثار السابق وهذه الظاهرة سببها :
    عدم وجود خطط ثابته تلزم المسؤول السير عليها فلووجدت هذه الخطط كان لزاما كل من أتى السير وفق هذه الخطط الموضوعة واكما ل المسيرة .
    الدافع لمحو آثار السلف هو حب الظهور . دون التفكير في النتائج المتوقعة . فلو كان هناك تفكير في المخرجات النهائية لكانت هناك مواصلة للخطط .
    وبالتالي ماهي النتائج المترتبة على هذا السلوك ؟
    النتائج هي التقهقر للخلف وهذا مانلاحظه في أوضاعنا في جميع ميادين حياتنا في مجتمعنا ....
    فمتى تكون الصحوة ياترى ؟؟؟