• ×

04:55 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ يذهب الناس إلى أن الظل والفيء واحد، وليس كذلك : لأن الظل يكون من أول النهار إلى آخره ومعنى الظل الستر، والفيء لايكون إلا بعد الزوال ولا يقال لما كان قبل الزوال فيء، وإنما سمي فيئاً : لأن الظل فاء من جانب إلى جانب : أي رجع من جانب المغرب إلى جانب المشرق، والفيء الرجوع قال الله تعالى : (حتى تفيء إلى أمر الله) أي ترجع.

• ومن ذلك : (الفقير والمسكين) :
لا يكاد الناس يفرقون بينهما، وقد فَرَق الله تعالى بينهما في آية الصدقات فقال جل ثناؤه : (إنما الصَّدَقَاتُ للفُقَراءِ والمَسَاكين) وجعل لكل صنف سَهْمَاً، والفقير : الذي له البُلْغة من العيش، والمسكين : الذي لا شيء له.

• ومن ذلك : (الخائن والسارق) :
لا يكاد الناس يفرُقُون بينهما، والخائن : الذي اؤتمن فأخذ فخان، والسارق : مَن سرق سراً بأي وجه كان، ويقال : كل خائن سارق، وليس كل سارق خائناً.

• ومن ذلك : (البخيل واللئيم) :
يذهب الناس إلى أنهما سواء، وليس كذلك، إنما البخيل : الشحيح الضَّنين، واللئيم : الذي جمع الشحَّ ومَهَانة النفس ودناءة الآباء، يقال : كل لئيم بخيل، وليس كل بخيل لئيماً.

• ومن ذلك : (الحمد، والشكر) :
لا يفرق الناس بينهما؛ فالحمد : الثناء على الرجل بما فيه من حَسَن، تقول : حَمِدْت الرَّجُل إذا أثنيتَ عليه بكرم أو حَسَب أو شجاعة، وأشباه ذلك، والشكر له : الثناء عليه بمعروفٍ أوْلاكَهُ؛ وقد يوضع الحمد موضع الشكر؛ فيقال حمدته على معروفه عندي كما يقال : شكرتُ له عليه جشاعته.

• ومن ذلك : (الجَبْهة والجَبِين) :
لا يكاد الناس يفرقون بينهما؛ فالجبهة : مَسْجِدُ الرجل الذي يصيبه نَدَبُ السجود، والجبينان : يكتنفانها، من كل جانب جبينٌ.

• ومن ذلك : (الأعجميُّ والعجميُّ) :
و (الأعرابيُّ والعربيُّ) لا يكاد عوامُّ الناس يفرقون بينهما؛ فالأعجمي : الذي لا يُفصح وإن كان نازلاً في البادية، والعجميُّ : المنسوب إلى العجم وإن كان فصيحاً، والأعرابي : هو البدوي وإن كان بالحضر، والعربيُّ : المنسوب إلى العرب وإن لم يكن بدوياً.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أدب الكاتب.

 0  0  2683
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:55 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.