• ×

08:41 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

◄ الخلافات الزوجية أمام الأطفال تنعكس سلبياً على تصرفاتهم مع أقرانهم واخوانهم فالبعض منهم يكون عدوانياً والأخر متسلطاً بينما الثالث أنانياً، إن هذه الخلافات المستمرة بين الزوجين سيؤدي إلى خلق جيل غير مستقر عاطفياً وغير مستقر وجدانياً. وهذا الجيل المضطرب سيكون ذو شخصية مهزوزة لا يملك حسن التصرف ولا إتخاذ القرار السليم في حياتهم مستقبلاً والسبب ببساطة إنشغال الوالدين عن تربية أبنائهم بسبب الخلافات فكل منهما يعاند الأخر. والأطفال هم الذين يدفعون ضريبة هذه الخلافات فينتج عن ذلك أسرة متفككة غير مستقرة، فاقدة للحب والحنان والعطاء.
الغريب أن بعض الأباء والأمهات لا يحلو لهما إثارة المشاكل والخلافات إلا أمام الأبناء، فينقلب البيت جحيماً بالصراخ والإزعاج. ربما للتربية الخاطئة لكلا الوالدين في صغرهما والتدخل الخارجي من قبل أهل الزوج والزوجة كان لها أكبر الأثر في تفاقم المشاكل بين الزوجين. يجب على الزوج أن يكون حصيفاً وحكيماً في إدارة الخلافات بينه وبين زوجته فيتجنب كلا منهما المشاكل أمام الأبناء وليتظاهرا بالحب والمودة على الاقل أمام الأطفال.
إن الخلافات الأسرية المستمرة بين الأزواج سببت في خراب كثير من البيوت وتشتت الأطفال الذين يدفعون ثمن هذه الخلافات دون ذنب. فيجب تكثيف التوعية وعقد الدورات التي تساعد على إحتواء هذه الخلافات من أجل بناء أسرة مستقرة أمنة.

 0  0  2027
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:41 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.