• ×

11:39 مساءً , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018



◄ يوم الجمعة : الإكثار من الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم.
يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز : (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) (سورة الأحزاب : 56).
image
المقصود من هذه الآية الكريمة أن الله سبحانه وتعالى أخبر عباده بمنزلة عبده ونبيه -صلى الله عليه وسلم- عنده في الملأ الأعلى، بأنه يثني عليه عند الملائكة المقربين، وأن الملائكة تصلي عليه، ثم أمر تعالى أهل العالم السفلي بالصلاة والتسليم عليه ليجمع الثناء عليهم من أهل العالمَين العلوي والسفلي جميعاً، كما قال ابن كثير رحمه الله.

■ الصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم :
الصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم أمر مشروع، وفي كل وقت، لكن في يوم الجمعة بوجه أخص يستحب الإكثار من الصلاة عليه، والسلام عليه، ويستحب ذلك في جميع الأوقات -عليه الصلاة والسلام-، لأن الله قال : إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب : 56]، ويقول -صلى الله عليه وسلم- : (مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْراً) رواه مسلم.

■ يوم الجمعة :
عن أوس بن أوس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إنَّ مِنْ أفْضَلِ أيَّامِكُمْ يَومَ الجُمُعَةِ، فَأكْثِرُوا عَلَيَّ مِنَ الصَّلاةِ فِيهِ، فَإنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ)، قَالَ : قالوا : يَا رسول الله، وَكَيفَ تُعْرَضُ صَلاتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ ؟! قَالَ : يقولُ بَلِيتَ، قَالَ : (إنَّ اللهَ حَرَّمَ عَلَى الأرْضِ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ)، رواه أَبُو داود بإسنادٍ صحيح. فيستحب الإكثار من الصلاة والسلام على النبي يوم الجمعة.

■ الصلاة الإبراهيمية :
• إذا مر ذكره -صلى الله عليه وسلم- يقول : (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آله محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد), هذا النوع الأول.
• أو يقول : (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد) هذا نوعٌ ثاني.
• نوع ثالث : (اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد).
• نوع آخر : (اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد).
وهكذا كل نوعٍ ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا أتى به حصل به المقصود، وإن اختصر وقال (اللهم صل وسلم على رسول الله) كفى والحمد لله (اللهم صل وسلم على رسول الله) عند ذكره. (الموقع الرسمي لسماحة الإمام ابن باز).
image الجمعة : اليوم السابع في التقويم الإسلامي.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
 0  0  2003
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:39 مساءً الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.