• ×

03:16 صباحًا , الجمعة 6 ذو الحجة 1439 / 17 أغسطس 2018



◄ مشروعية سجود السهو : التعريف ـ الحكمة ـ الأسباب ـ المسائل ذات العلاقة.
■ تعريف سجود السهو والحكمة منه.
• قال القاضي عياض في مشارق الأنوار 2 / 229 : "السهو في الصلاة : النسيان فيها".
• وفي الاصطلاح : عبارة عن سجدتين يسجدهما المصلي لجبر الخلل الحاصل في صلاته من أجل السهو.

● الحكمة من سجود السهو :
• قال ابن القيم في مدارج السالكين 1 /529 : "وهذا هو السر في سجدتي السهو ترغيماً للشيطان في وَسْوَستِهِ للعبد، وكونه حال بينه وبين الحضور في الصلاة ولهذا أسماهما النبي صلى الله عليه وسلم بالمرغمتين، وأمر من سها بهما".
• فائدة : السهو في الصلاة لا يعني أن صاحبه مُعْرِضٌ في صلاته لأننا نجزم أن أعظم الناس إقامة للصلاة هو الرسول صلى الله عليه وسلم ومع ذلك وقع السهو منه لأن السهو من طبيعة البشر ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم لما سها كما في حديث ابن مسعود المتفق عليه : "إنما أنا بشر مثلكم، أنسى كما تنسون، فإذا نسيت فذكروني".

قال الإمام أحمد : نحفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم خمسة أشياء : سَلَّم من اثنتين فسجد، وسلم من ثلاث فسجد، وفي الزيادة والنقصان، وقام من اثنين ولم يتشهد".
وقال الخطابي : "المعتمد عليه عند أهل العلم هذه الأحاديث الخمسة، يعني حديثي ابن مسعود وأبي سعيد وأبي هريرة وابن بُحينة "وسجدتي السهو من خصائص هذه الأمة.

● مشروعية سجود السهو : (الزيادة أو النقص أو الشك).
يُشرع سجود السهو أي يجب تارة ويسن تارة أخرى على ما يأتي تفصيله، وأسباب مشروعية سجود السهو ثلاثة أسباب هي :
1- الزيادة، كمن يزيد ركوعاً أو سجوداً.
2- النقص، كمن ينقص ركوعاً أو سجوداً.
3- الشك، كمن يشك في عدد ركعاته ثلاثاً أم أربعاً أو عدد سجداته.

فأسباب سجود السهو ثلاثة بالجملة ولا يعني ذلك أن كل زيادة أو نقص أو شك فيه سجود بل على حسب ما سيأتي من تفصيل فبعض الصور لا يشرع لها سجود السهو.
• سجود السهو معلق بالسهو لحديث أبي سعيد عند مسلم مرفوعاً : "إذا سها أحدكم فليسجد" أما العمد فلا يشرع له سجود السهو وسبق أن من ترك واجباً أو ركنا متعمداً بطلت صلاته ولا ينفع فيها سجود السهو بل نقل الإجماع على أن من زاد قياماً أو ركوعاً أو سجوداً أوقعوداً متعمداً في غير مواضعها بطلت صلاته.
قال شيخ الإسلام في الاختيارات (ص 61) : "يشرع للسهو لا للعمد عند الجمهور".

• وسجود السهو يشرع في صلاة الفرض والنفل لعموم الأدلة وللقاعدة : [أن ما ثبت في الفرض ثبت في النفل إلا بدليل على التفريق]، فسجود السهو مشروع في كل صلاة ذات ركوع وسجود احترازاً من صلاة الجنازة فلا يشرع فيها سجود السهو لأنها ليست ذات ركوع وسجود.

♦ الزيادة في الصلاة.
وهناك مسائل تتعلق بالزيادة منها : الزيادة في الصلاة على نوعين :
• النوع الأول : زيادة الأفعال.
• النوع الثاني : زيادة الأقوال.

• زيادة الأفعال في الصلاة تنقسم إلى قسمين :
1- زيادة من جنس الصلاة كمن زاد ركوعاً أو سجوداً وهذا الذي يُشرع له سجود السهو.
2- زيادة من غير جنس الصلاة كالأكل والشرب والكلام في الصلاة وهذا لا يشرع له سجود السهو وسيأتي توضيحه بإذن الله.

القسم الأول : زيادة المصلي حركة من جنس الصلاة (مسائل).
يُشرع سجود السهو لمن زاد في صلاته سهواً.
كمن زاد سجوداً أو ركوعاً أو قياماً في محل قعود، أو قعوداً في محل قيام في صلاته سهواً فإنه يُشرع له سجود السهو وهذا ثابت من قوله عليه الصلاة والسلام ومن فعله.
ويدل على ذلك :
1- من قوله حديث ابن مسعود عند مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "فإذا زاد الرجل أو نقص فليسجد سجدتين".
2- ومن فعله حديث ابن مسعود أيضاً عند مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم صلَّى خمساً ثم في آخر الصلاة لما أُخبر بزيادة الركعة ثنى رجليه ثم سجد سجدتي السهو.

• من زاد ركعة في صلاته ولم يعلم بها حتى فرغ من صلاته :
مثاله : رجل صلي الظهر خمساً ولم يعلم بالخامسة إلا بعد سلامه من الصلاة أو زاد رابعة في المغرب أو ثالثة في الفجر ولما سلَّم تذكر أنه زاد ركعة فماذا يصنع؟
المذهب وهو القول الراجح والله أعلم : أنه يسجد سجدتي السهو وجوباً ثم يُسَلِّم.
ويدل على ذلك : حديث ابن مسعود المتفق عليه : "أن النبي صلَّى خمساً فلما انفتل قالوا : إنك صليت خمساً، فانفتل ثم سجد سجدتين ثم سلَّم".
■ مستلة من الفقه الواضح في المذهب والقول الراجح على متن زاد المستقنع (كتاب الصلاة) ـ مكتبة الألوكة.
 0  0  2765
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:16 صباحًا الجمعة 6 ذو الحجة 1439 / 17 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.