قصيدة : بكاء العروس

د. محمد عبدالله الشدوي.
2929 مشاهدة
قصيدة : بكاء العروس.
■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية // قسم : الثقافة الشعرية // قائمة : القصائد الثقافية // قصيدة : بكاء العروس ــ 1430هـ // الشاعر التربوي الدكتور : محمد بن عبدالله بن حسين الشدوي.
بكت العروس فمن لها بمؤاسي ؟=لقحت بسوء ليلة الأعراس ِ
في ليلة لبى الحجيج تضرعًا =بمنًى وفاحت دوحة الأنفاس
ما بال جدة في السيول تعثرت=والناس غرقى في وحول اليأس ؟
يا مُنزلاً وصب العذاب برحمةٍ =ألطفْ بعبدك يا شديد البأسِ
لمياء في شفتيك ِ طيف عارم ٌ=هي للبواخر قبلة ومراسي
أولم تكن تلك العروس شريفةً =وبعيدة عن لقوة الأدناس ؟
أم أنها خضراء في دمن الهوى ؟=ويزفها حظٌّ بلا حراس
أم ألبسوها حلةً مكذوبة ً =كم حلة ٍ تخفي كثير مآسي
قد تلبس الخرقاءُ ثوب شريفة ٍ=فتُرى ملاكًا في عيون الناس
يا سبعة الأمناء أين أمانكم =أين الأمانة في الطبيب الآسي ؟
أو أنكم في ما مضى من عهدكم =سقتم لنا عيرًا بلا أحلاس
كم من دراهم كُبِّلَتْ كرهينة ٍ=موثوقة ٍ في خيمة الإفلاس
جاءت تجرر ذيلها خطارة ً=من دولة الإكرام والنبراسِ
قد أُرسلت محفوفة بعناية ٍ =تعدو على سرج ٍ من البرجاس
فتلقفتها أذؤبٌ وثعالب ٌ =والصقرُ مشغول عن القرناس
أنفقتموها في حطام زائف ٍ =والناس تتهم الزمان القاسي
ما للزمان يد ٌ وجيب ٌ سارق ٌ =تغشى الخطيئة ُ وجهه العباسي
لكنه الإنسانُ يبدو لعبة ً =في أصبعي شيطانه ِ السوّاس
يلهو بها هي مضغة فإذا قست =فقدت مجال العطف والإحساس
فهي الأشد من الحجارة قسوة ً =وأحرُّ من نار ٍ سرت بنحاس
هذي العروس بكت وطال نحيبها =أضحت كذكرى في الفؤاد الناسي
عشاقها باتوا بليل ٍ حالم ٍ =ثملوا بشرب ٍ لم يكن من كأس
حتى أفاقت شمسهم فكأنهم =أعجاز نخل بعد طول يباس
وهناك صاحت تستغيث عروسنا =جسدي أمام الناس عار ٍ كاسي
فإليك عبدَ الله أشكو حالتي =مما ترى فاردد عليّ لباسي
لحّفتُ عشاقي بطين ٍ دافئٍ =ناموا إلى أبد ٍ بدون نعاس
لكنهم أحياءُ عند مليكهم =شرفاءُ فوق أرائك ٍ وكراسي
سأظل شامخة على أشلائهم =ومطامع الأمناء تحت رماسي
image د. محمد عبدالله الشدوي.
قصيدة : اللسان العربي.
قصيدة : دولة الأمن والإنسانية.
قصيدة : أنا والجبل (شدا الأعلى).
قصيدة : شدا والرداء الأخضر.
قصيدة : أم تستغيث من ظلم عيالها.
قصيدة : ثورات الشعوب.
قصيدة : الحب بين الأمس واليوم.
قصيدة : حالي بعد غياب أحبابي.
قصيدة : الحياة المستديرة.
قصيدة : رباعيات.
قصيدة : أقبل العيد والغيداء صامتة.
قصيدة : كما تهوين.
قصيدة : فردوس الروح المفقود.
قصيدة : الأماني الصاغرة.
قصيدة : رسالة إلى ضمير أمتي الغائب.
قصيدة : مع الذكريات.
قصيدة : الغائب الحاضر.
قصيدة : القاتل الأبيض.
قصيدة : هجرة بلا قلب.
قصيدة : من وحي العيد.
قصيدة : بكاء العروس.
قصيدة : معاناة مشرف تربوي.
قصيدة : تحية معلم متقاعد.
قصيدة : تحية معلم متقاعد ـ مهداة للزميل علي عياش المزجاجي.
قصيدة : حزم سلمان بن عبدالعزيز.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :