دراسة مقارنة لواقع الإدارة المدرسية في مدارس التعليم العام الصباحية والمسائية في مكة المكرمة ـ دراسة علمية

حاتم عبدالله الحازمي.

عدد المشاركات : «5».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
دراسة مقارنة لواقع الإدارة المدرسية في مدارس التعليم العام الصباحية والمسائية في مكة المكرمة ــ دراسة علمية.
◗أهداف الدراسة :
هدفت الدراسة إلى : التعرف على أوجه التشابه والاختلاف بين واقع الإدارة المدرسية في مدارس التعليم العام الصباحية والمسائية بمدينة مكة المكرمة من خلال التعرف على أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة (الطلاب, المعلمون, النشاط الطلابي, علاقة المدرسة بالمجتمع المحلي) في مدارس الفترة المسائية مقارنة بمدارس الفترة الصباحية.

■ إجراءات الدراسة :
استخدم الباحث في الدراسة المنهج الوصفي المسحي.
وقد تمت معالجة الاستبانة إحصائيا باستخدام الحزمة الإحصائية للبرامج الاجتماعية (SPSS) لتحليل بيانات الدراسة, وقد تم التحليل باستخدام المتوسطات الحسابية, والانحرافات المعيارية, واختبار (ت), وتحليل التباين في اتجاه واحد.

■ أهم النتائج :
توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها :
1 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بالطلاب في مدارس الفترة المسائية هي : قلة استفادة الطلاب من مصادر التعلم المتاحة في المدرسة, وإهمال الطلاب لواجباتهم المدرسية, انخفاض مستوى التحصيل الدراسي لدى الطلاب.
2 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بالمعلين في مدارس الفترة المسائية هي : تأخر بعض المعلمين عن الحضور في بداية اليوم الدراسي, وكثرة حديث بعض المعلمين عن رغبتهم في الانتقال إلى مدرسة أخرى بسبب طبيعة الدوام, قلة استخدام الوسائل التعليمية من قبل بعض المعلمين.
3 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بالنشاط الطلابي في مدارس الفترة المسائية هي : قلة الأماكن المخصصة لمزاولة الأنشطة الطلابية, وعدم مناسبتها, قلة المخصصات المالية الخاصة بالنشاط الطلابي.
4 - أن أبرز المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية المتعلقة بعلاقة المدرسة بالمجتمع المحلي في مدارس الفترة المسائية هي : قلة مشاركة بعض أولياء الأمور في المجالس المدرسية المختلفة, وقلة استفادة الطلاب من خبرات بعض المتخصصين في المجتمع المحلي, ضعف تفعيل مشاركة طلاب المدرسة في قضايا المجتمع.

■ أهم التوصيات :
1 - إلغاء الدراسة في الفترة المسائية, ودمج الفترتين في فترة واحدة وفي مبنى مدرسي حكومي تتوفر فيه جميع مصادر التعلم, واستخدام اليوم المدرسي الكامل.
2 - إنشاء هيئة للمباني المدرسية ترتبط بوزير التربية والتعليم مباشرةً وتتمتع بشخصية اعتبارية مستقلة, لها استقلالها المالي والإداري.
3 - تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مجال التربية والتعليم عن طريق إنشاء مباني مدرسية ذات مواصفات عالمية وبيعها لوزارة التربية والتعليم بنظام التأجير المنتهي بالتمليك.
4 - تخفيف العبء عن المدارس الحكومية من خلال تشجيع القطاع الخاص على فتح المدارس الأهلية ؛ خاصةً في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :