• ×

01:44 صباحًا , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

◄ أثر السجود في الصلاة على صحة جسم الإنسان.
أثبتت دراسة علمية أن السجود في الصلاة يساعد الجسم على التخلص من الشحنات الكهرومغناطيسية الزائدة، وهذا مرتبط بأداء الصلاة بأركانها وسننها من استقبال للقبلة في السجود إلى مكة المكرمة، فهي أفضل أوضاع التفريغ لهذه الشحنات الزائدة.
وكذلك السجود على سبع أعضاء هي : (الجبهة والكفين والركبتين والقدمين) حيث ثبت من خلال هذه الدراسة أن السجود على هذه الأعضاء السبعة هي أفضل أوضاع التفريغ لهذه الشحنات.
وأثبتت الدراسة العلمية أن ترك هذه الشحنات في الجسم يسبب العصبية والشرود الذهني وعدم التركيز، وقد يؤدي إلى أمراض كثيرة.
فمن فيض رحمة الله علينا أن أمرنا بالسجود له واستقبال القبلة للتخلص من هذه الشحنات وما تسببه من الأمراض، مثل : الصداع، والتقلصات، والتهاب الحلق، والتعب والإرهاق.
لذلك نجد أن من صفات المسلم الحق أنه لين الجانب في التعامل مع الآخرين، وفي طبيعته الشخصية نتيجة تفريغ هذه الشحنات الزائدة أولاً بأول، وذلك من أثر السجود.
■ مجلة آيات ـ العدد السابع.
 0  0  2867
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )