۞ جديد المقالات :

معينات على الصبر. قد يبتليك الله في ولدك, في جسدك, في وظيفتك, في قلمك, في...

اختر سجنك أو انطلق حراً. أنت من يختار طريقةً معتقلك .. جعلك الله حراًّ فلا...

المهارة : مفهومها ــ علاقتها بالكفاية ــ أنواعها. يقصد بالمهارة، التمكن من...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

كلمات مستخدمة في اللهجة المحلية ليست من اللغة العربية. • باغة : تركية ومعناها...

خوف السابقين. يصف الله ــ سبحانه وتعالى ــ عباده المؤمنين بصفات عظيمة، فمن ذلك...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

لاءات السعادة الزوجية. • لا تجرح زوجك بكلمات أو أفعال فتفقد الحب. • لا تخن...

حين تصير الأوجاع حروفا. وحين تتحول الحروف إلى أوجاع .. حين يحضر الصمت إلى...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

الكفاية : المعارف المفاهيمية والإجرائية. لا يمكن الإحاطة بمدلول الكفاية إلا من...

المسؤولية الفردية في القرآن الكريم. ■ قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه...

إنا كل شيء خلقناه بقدر : اﻟﺤﻨﺠﺮﺓ ــ اﻟﺮﺅﻳﺔ ــ اﻟﺴّﻤﻊ ــ اﻟﻠّﻤﺲ. ﻳﻘﻮﻝ اﻷﻃﺒّﺎء :...

الفنان التشكيلي رضوان جوهري : عندما تسمو اللوحة بالإنسان إلى آفاق الحياة...

المبادرة الفردية : نبضات إرشادية على الوسائل التواصلية. تقوم المبادرة الفردية...

شكر وتقدير للمنهل : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

مهارات القائد التحويلي. القائد التحويلي يتمتع بقدرة على تحفيز العاملين كي...

ما الفرق بين أنواع الفوز يوم القيامة ؟ ■ أنواع الفوز يوم القيامة كما وردت في...

دراسة مقارنة بين قصيدتين : التجاني يوسف بشير "في محراب النيل" وإدريس جماع "رحلة...

مليكة جفتاني : فنانة تشكيلية استهواها الرسم فخلقت جسرا خاصا بها نحو عالم...

أمي يا أجمل حكاية. ليس شرطا أن يكون كل الأبطال رجال ,, فكم من امرأة كانت بطلا...

قائد المدرسة المتفاني .. ماذا قدمنا له في تعليمنا ؟ ■ قائد المدرسة المتفاني هو...

العلوم التربوية : مفهوم ومستندات الكفاءة. ■ مفهوم الكفاءة : ● هي مفهومُ عامُ...

تكأكأت اللغات بلا نزال : بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ــ قصيدة. ■ مكتبة...

قصة لغة : اللغة العربية. نهضت مبكرة قبل أخواتها، رغم أنها كبراهنّ، لكنها...

قراءة في ديوان "همسات ليل قصير" للشاعرة خديجة بلوش ــ أبجديات حين تولد لذة...

في ثقافة الرسائل : من قلبي لقلوبكم ! حديثُ القُلوبِ هو الحديث الذي لا يمكن أن...

هل يمكن أن نختلف دون أن نؤذي ؟ قد تمر علينا مواقف نختلف فيها مع احدهم فلا نجد...

المملكة العربية السعودية : عقوبة تغيير معالم النقود المتداولة نظاماً أو تشويشها...

الفساد الإداري : عقوبة جرائم سوء الاستعمال الإداري. أوضحت النيابة العامة أن...

نظام حماية الطفل : تنظيم حالات إيذاء وإهمال الأطفال (التعليم نموذجاً)....

عقوبة التزوير في إجابات الاختبارات الدراسية أو بيانات رصد نتائجها. ■ المملكة...

في الشريعة الإسلامية : الأرقام والاستثمار الحقيقي

عثمان أيت مهدي

2915 مشاهدة

◄ في الشريعة الإسلامية : الأرقام والاستثمار الحقيقي.
■ الأرقام والاستثمار الحقيقي في المجتمع المسلم.
استوقفني اليوم عنوان كبير بمجلة إلكترونية فرنسية NOUVELOBS "ما يقارب ربع سكان الكرة الأرضية مسلمون" تقول هذه الدراسة العلمية التي نشرت بتاريخ 08 أكتوبر وقام بها مركز البحث INDEPENDANT RESEARCH CENTER PEW بالولايات المتحدة الأمريكية أنه من بين 1.57 مليار نسمة من المسلمين، يعيش ما يقارب الثلثان بالقارة الأسيوية، وحوالي 38 مليون مسلم يعيشون بأوروبا منهم 3.5 مليون يعيشون بفرنسا.
يعيش أكثر من ثلثي المسلمين في العالم بالقارة الأسيوية، ويعيش خمس المسلمين في العالم في الشرق الأوسط أو شمال إفريقيا. تعتبر أندونيسيا البلد الأكثر تعداداً للمسلمين في العالم حوالي 203 مليون مسلم أي ما يمثل 88 % من عدد سكانها و 13 % من عدد المسلمين في العالم. يبلغ عدد المسلمين بباكستان 174 مليون نسمة، أي ما يعادل 96 % من عدد سكانها أمّا عدد المسلمين في الهند التي تحتل المرتبة الثالثة فيبلغ حوالي 161 مليون نسمة أي ما يعادل 13 % من عدد سكانها.
بأوروبا 38 مليون مسلم، يوزعون على النحو التالي : حوالي 16 مليون مسلم بروسيا، 04 ملايين مسلم بألمانيا، و 03.5 مليون مسلم بفرنسا.
يعيش بالقارة الأمريكية 4.6 مليون مسلم، أكثر من النصف يعيشون بالولايات المتحدة الأمريكية.
أغلبية هؤلاء المسلمين أي ما يعادل 87 إلى 90 % من السنّيين، والبقية من الشيعة، أي حوالي من 154 إلى 200 مليون مسلم شيعي من بينهم 70 مليون في إيران.

توحي هذه الأرقام بصحة المجتمع المسلم. فلا يختلف اثنان في مدى أهمية قوة السكان في ترجيح كفة ميزان التطور والازدهار، وخير مثال على ذلك الصين التي يحتل اقتصادها المرتبة الثالثة عالمياً بعد الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، لكن بمقارنة بسيطة بين الدول الإسلامية والدولة الصينية يطفو السؤال التالي :
ما الذي يجعل قوة الدول الإسلامية الاقتصادية والثقافية لا ترقى إلى مستوى قوة العملاق النائم كما يحلو للبعض تسميته إذا كانت القوة السكانية متوفرة لديه ؟
إنّ الإجابة عن هذا السؤال السهل والشائك في آن واحد يجرنا إلى نوعية الاستثمار في كلا الأمتين، استثمرت الصين في الإنسان الصيني، فوفرت له شروط التعليم والصحة والأمن، ثم في استغلال ثرواتها الطبيعية خدمة لاقتصادها، وأخيراً في جلب المستثمرين الأجانب ورؤوس الأموال، فكان لها ما أرادت : قوة اقتصادية كبيرة، دولة عسكرية ونووية مهيبة، وشعب انتشر في أصقاع العالم يحمل معه كفاءة ومهارة تنعدم في كثير من دول العالم.
استطاعت الدول الإسلامية أن تفك قيود المحتل وتكسر أغلاله بعد صراع مرير معه، فاستبشر أهلها خيراً، لأن طريق التقدم والازدهار سيعبد بفضل سواعد أبنائها. وبعد مرور نصف قرن أو يزيد مازالت الأمة تتخبط في ظلمات التخلف، رغم ما تخلل هذه المرحلة من حركات اقتصادية وتنموية مختلفة تجاذبتها شعارات كبيرة وبراقة تصب في المد الاشتراكي ثم الرأسمالي الحر. فشلت التجربة الأولى، فكان مصير الأمة الضعف على جميع المستويات، وفشلت التجربة الثانية، فكان مصير الأمة الضعف والأمراض الخبيثة.
وبقيت الأمة تراوح مكانها، تبكي أيام الرشيد والمأمون والمعتصم، وتندد بالمحتل الغاصب الذي ألقى بها في الهاوية.
أخيراً بدأت التباشير الأولى للاقتصاد الإسلامي تلوح في الأفق من خلال البنوك والمعاملات التجارية، وبدأت التجربة الثالثة تفرض نفسها بقوة، والعاقل من يستفيد من أخطائه، وقد قيل : ليس عيباً أن يعثر المرء في الطريق، بل العيب في الذي يعثر ولا يحسن الوقوف.

يجب الاستثمار في الإنسان المسلم أولاً، تعليمه، العناية بصحته، وتوفير الأمن له، ثمّ استغلال الثروات الطبيعية ثانياً، لخدمة الأمة والوطن، وأخيراً الانفتاح على العالم من حولنا، بجلب الاستثمارات ورؤوس الأموال ويكون لنا بعد ذلك، ما نريد، اقتصاد قوي، شعب مثقف، وأمة كانت وما زالت خير الأمم.
image في الثقافة العامة : من وحي الإصلاح التربوي (مجموعة قصص).

أزرار التواصل الاجتماعي