• ×

06:49 صباحًا , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

◄ في ثقافة المناهج الدراسية : هل درسك يهمني «1» ؟
♦ والإجابة على هذا السؤال تتكون من عدة مهارات :
● أولاً : قبل أن تبدأ درسك وتستعرض مادته وعناصره وفقراته للطلاب، اكشف لهم في الدقائق الأولى من الدرس عن ما يمكن أن يحققه لهم معرفتهم بهذا الموضوع من الفوائد والإيجابيات، وما سيحصلوا عليه من المنافع من خلال تعلمهم لهذا الدرس أو دراستهم لهذا الموضوع.
وكلما كان أسلوبك في كشف ذلك لهم وإيضاحه مثيراً ومشوقاً كلما كانت استجابتهم وتجاوبهم أكثر وأكثر، فاستخدم لذلك القصة أو واقعة وقعت أو اضرب لهم مثلاً، أو ابدأ بلعبة تعليمية أو لغز أو سؤالاً مثيراً تكشف لهم من خلاله الجوانب الإيجابية والفوائد التي تتحقق لهم من خلال تعلمهم لهذا الدرس.

فمثلاً : إذا كان درسك عن صفة الوضوء للصف الخامس الابتدائي فاكشف لهم عن الفائدة العظيمة التي سيحصل عليها من خلال هذا الدرس وهي أنه من الآن وصاعداً سيتوضأ كما توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك بأن تبدأ بسؤال مثير للاهتمام فتقول : من يحب أن يتوضأ كما توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ هل أحد من الصحابة توضأ كما توضأ رسول الله عليه الصلاة والسلام ؟ ثم تبدأ درسك بذكر حديث صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم وهكذا في سائر الدروس.
وسنكمل المهارة الثانية في المقال التالي بإذن الله.
 0  0  1660
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )