▼ جديد المقالات :

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة،...

‏في الشريعة الإسلامية : أصول النعم ــ مكملات النعم. لما كانت الوقاية من البرد...

قراءة في ديوان "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد...

معينات على الصبر. قد يبتليك الله في ولدك, في جسدك, في وظيفتك, في قلمك, في...

اختر سجنك أو انطلق حراً. أنت من يختار طريقةً معتقلك .. جعلك الله حراًّ فلا...

المهارة : مفهومها ــ علاقتها بالكفاية ــ أنواعها. يقصد بالمهارة، التمكن من...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

كلمات مستخدمة في اللهجة المحلية ليست من اللغة العربية. • باغة : تركية ومعناها...

خوف السابقين. يصف الله ــ سبحانه وتعالى ــ عباده المؤمنين بصفات عظيمة، فمن ذلك...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

لاءات السعادة الزوجية. • لا تجرح زوجك بكلمات أو أفعال فتفقد الحب. • لا تخن...

حين تصير الأوجاع حروفا. وحين تتحول الحروف إلى أوجاع .. حين يحضر الصمت إلى...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

الكفاية : المعارف المفاهيمية والإجرائية. لا يمكن الإحاطة بمدلول الكفاية إلا من...

المسؤولية الفردية في القرآن الكريم. ■ قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه...

إنا كل شيء خلقناه بقدر : اﻟﺤﻨﺠﺮﺓ ــ اﻟﺮﺅﻳﺔ ــ اﻟﺴّﻤﻊ ــ اﻟﻠّﻤﺲ. ﻳﻘﻮﻝ اﻷﻃﺒّﺎء :...

الفنان التشكيلي رضوان جوهري : عندما تسمو اللوحة بالإنسان إلى آفاق الحياة...

المبادرة الفردية : نبضات إرشادية على الوسائل التواصلية. تقوم المبادرة الفردية...

شكر وتقدير للمنهل : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

مهارات القائد التحويلي. القائد التحويلي يتمتع بقدرة على تحفيز العاملين كي...

ما الفرق بين أنواع الفوز يوم القيامة ؟ ■ أنواع الفوز يوم القيامة كما وردت في...

دراسة مقارنة بين قصيدتين : التجاني يوسف بشير "في محراب النيل" وإدريس جماع "رحلة...

مليكة جفتاني : فنانة تشكيلية استهواها الرسم فخلقت جسرا خاصا بها نحو عالم...

أمي يا أجمل حكاية. ليس شرطا أن يكون كل الأبطال رجال ,, فكم من امرأة كانت بطلا...

قائد المدرسة المتفاني .. ماذا قدمنا له في تعليمنا ؟ ■ قائد المدرسة المتفاني هو...

العلوم التربوية : مفهوم ومستندات الكفاءة. ■ مفهوم الكفاءة : ● هي مفهومُ عامُ...

متطلبات التكليف بمهام (وكيل مدرسة ــ قائد مدرسة ــ مشرف تربوي ــ خبير...

في ثقافة الرسائل : من قلبي لقلوبكم ! حديثُ القُلوبِ هو الحديث الذي لا يمكن أن...

هل يمكن أن نختلف دون أن نؤذي ؟ قد تمر علينا مواقف نختلف فيها مع احدهم فلا نجد...

المملكة العربية السعودية : عقوبة تغيير معالم النقود المتداولة نظاماً أو تشويشها...

الفساد الإداري : عقوبة جرائم سوء الاستعمال الإداري. أوضحت النيابة العامة أن...

نظام حماية الطفل : تنظيم حالات إيذاء وإهمال الأطفال (التعليم نموذجاً)....

تنظيم التعليم (العام ـ العالي) في الوطن العربي

سمير إبراهيم الهزازي

3604 مشاهدة

◄ تنظيم التعليم (العام ــ العالي) في الوطن العربي.
تطورت نظم التعليم (العام ـ العالي) الحديث في الوطن العربي عبر العصور وبتأثر واضح من نظم التعليم الأمريكية، وإن تباينت معها في بعض الأسس وفقاً للعوامل الطبيعية والدينية والسياسية، ولسنا هنا بصدد تناول التنظيمات بشكل مفصل، ولكن نشير وبشكل غير مباشر إلى بعض نواحي تأثر التعليم في العالم العربي عامة.
فمن ذلك التأثر تشابه سنوات المراحل الدراسية في معظم الدول العربية، وإن وُجد اختلاف بسيط في التفريعات، فتتفق معظمها في مجموع سنوات التعليم العام بحيث لا تقل عن اثنتي عشرة سنة موزعة بين المراحل الابتدائية والمتوسطة (الإعدادية) والثانوية، ولعل ذلك ينطبق على التعليم العالي.

وجدير بنا أن نشير إلى أن الاختلاف في نظم وأسس التعليم في العالم العربي يتضح في العامل الديني، حيث أن الطابع الإسلامي سمة واضحة في أسس التعليم (العام ـ العالي) في دول العالم العربي وإن كان هنالك بعض الاختلافات البسيطة والقليلة، منها على سبيل الذكر لا الحصر الحصص المقررة للتدريس، وتفريعات تلك الحصص المقررة، كذلك الحصص والمناهج المقررة للجانب المهني والحرفي فهو يخضع لتعداد السكان ولقدرة البلد الاقتصادية.

من خلال ما سبق ذكره نلاحظ كما لاحظ متعلمو العالم العربي التأثير الواضح لنظم التعليم في أمريكا وأوروبا في أنظمة التعليم لدينا، وقد يعزى ذلك لأسباب عدة من أهمها أن معظم المسئولين عن التعليم في عالمنا العربي هم ممن تلقوا تعليمهم الجامعي أو العالي في أمريكا أو أوروبا، ولكن الواضح أن هذه الأنظمة لم تتطور أو تتغير لتواكب ما وصل إليه الآخرون ممن سبقونا في مجالات علمية كثيرة، ومنها علم النفس، فحتى عهد قريب جداً، كان ينظر لأي شخص يعاني من مشاكل أو أزمات نفسية على أنه مجنون لا يحبذ التقرب أو التحدث معه، كما نعزو التأخر الواضح في مستويات التعليم (العام ـ العالي) لدينا في العالم العربي إلى ضعف الموارد الاقتصادية، والضعف السياسي، والأهم من ذلك كله أن التعليم أصبح الهدف منه نيل الشهادة للتمكن من الالتحاق بوظيفة ما، وللتكسب فقط إلا فيما ندر، وتتضح تلك الندرة في قلة العلماء العرب والمسلمين في مجالات علمية ونظرية عديدة.
image كيف تقر عينك بالصلاة ؟ المشاهد الستة.

أزرار التواصل الاجتماعي