في علم المستقبل : أثر ممارسة الرياضة على قوام الفرد

د. خالد علي دعدع
1441/04/01 (06:01 صباحاً)
1050 مشاهدة
د. خالد علي دعدع.

عدد المشاركات : «132».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
في علم المستقبل : أثر ممارسة الرياضة على قوام الفرد.
■ أشارت الدراسات المستقبلية إلى أن ممارسة الرياضة له أثر واضح على قوام الفرد وذلك فيما يلي :
1- الرياضة تعمل على التنمية الشاملة والمتزنة لجميع عضلات الجسم مما يكون في النهاية الشكل المتناسق للقوام.
2- التنمية الشاملة والمتزنة للعضلات تعمل على حماية الهيكل العظمى الذي تغلفه من أي انحرافات أو انحناءات تتسبب في حدوث تشوهات فيه.
3- زيادة قوة وقدرة المنطقة السفلى من عضلات البطن والناتج عن اثر الرياضة يصاحبه ارتفاع في المعدة وقيامها بعملها بكفاءة ويمنع تمدد عضلات البطن وارتخائها الذي يكون من نتيجة حدوث "الكرش".
4- القوام الجيد لا يشكل عبئاً على الأجهزة الداخلية والأوعية الدموية والأعصاب, والحجاب الحاجز - مما يزيد كفاءة عمل كلا منها.
5- الرياضة تلعب دوراً كبيراً في علاج بعض الانحرافات القوامية كاستدارة الكتفين والانحناء الجانبي, وكذلك في بعض حالات الشلل وذلك إلى جانب العلاج الطبيعي.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :