معجم المناهي اللفظية : كفارة من فاه بلفظ منهي عنه

قسم : الثقافة التوثيقية
1442/04/29 (10:25 صباحاً)
82 مشاهدة
قسم : الثقافة التوثيقية.

عدد المشاركات : «40».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
معجم المناهي اللفظية : كفارة من فاه بلفظ منهي عنه.
■ القاعدة الشرعية أن من ارتكب منهياً عنه في الشرع المطهَّر فكفارته التوبة منه، بشروطها المعروفة.
وهذا بجانب ما فرضته الشريعة من كفارات لمن تلبَّس ببعض ما حرم الله، وذلك في : القتل الخطأ، والظهار، واليمين، والمجامع في نهار رمضان، والوطء في الحيض، وكفارة تأخير قضاء رمضان بعد رمضان آخر. في تفاصيل كفارتها المعلومة - أيضاً - في كتب الفقهاء.
ولذا فإن على من فاه بلفظ منهي عنه، أن يستغفر الله ويتوب إليه منه ؛ لعموم قول الله تعالى : {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور: من الآية31].
وعلى من وقع فيما نهى الله عنه من نزغات الشيطان، أن يستعيذ بالله، فقد أرشد اللهُ عباده إلى ذلك بقوله : {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ} [لأعراف: من الآية 200].
وقال – سبحانه - : {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [آل عمران: 135].
وقد جاء الإرشاد إلى بعض الكفارات لمن فاه ببعض الألفاظ المنهي عنها كما في حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((من حلف فقال في حلفه باللات والعزى، فليقل : لا إله إلا الله. ومن قال لصاحبه: تعال أقامرك، فليتصدق)) [متفق عليه].
■ معجم المناهي اللفظية ــ بكر بن عبدالله أبو زيد ــ الطبعة الثالثة.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :