أداء صلاة الظهر والعصر أثناء التدريس عن بعد : أسلوب مقترح

محمد عبدالعزيز الحارثي.
1098 مشاهدة
فيروس كورونا الجديد (19 ــ COVID) : أداء صلاة الظهر والعصر أثناء التدريس عن بعد ــ أسلوب مقترح.
■ لا يخفى أهمية صلاة الجماعة وأنها شرعت حتى في حال الحرب والنصوص متوافرة في أهميتها وفضلها خاصة صلاة العصر ومنها قوله تعالى : (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) [سورة البقرة : 238]. وقول رَسولَ اللَّهِ ﷺ : (الَّذِي تَفُوتُهُ صَلاَةُ العَصْرِ، كَأَنَّمَا وُتِرَ أَهْلَهُ وَمَالَهُ) رواه البخاري.

● الأسلوب المقترح :
أن يحث الوالدان ومن هو مسؤول عن الولد في البيت والمعلم طلابه على الاستعداد للصلاة بالوضوء قبل بدء الدرس. وأن يكون هو أيضاً متجهزا للصلاة قبل بداية الدرس، وعند قرب الإقامة يطلب من طلابه التوقف ويحثهم على أداء صلاة الظهر أو العصر في المسجد مع الجماعة. وفي هذا من المصالح :
١/ ألا يفوت الوالدان والمعلم على انفسهم الأجر العظيم المترتب على صلاة الجماعة.
٢/ يربون الطلاب على الاهتمام بصلاة الجماعة.
٣/ يتيح للطلاب أداء الصلاة مع الجماعة وفي وقت محدد لأن تتابع الدروس قد يستمر حتى يخرج وقت صلاة العصر وربما يمتد لصلاة المغرب لاسيما إذا استمر التعليم عن بعد طيلة الفصل الدراسي الأول.
٤/ إذا لم يكن هناك توقف لأداء الصلاة ربما ينسى الطالب فالتوقف يشجعه على المبادرة للصلاة.
٥/ فيه تربية لأسرة الطالب ومن يتولى متابعته بأهمية أداء الصلاة في وقتها وعدم الانشغال عنها.
٦/ هذا الموضع من أعظم المواقف للجمع بين التربية والتعليم وتحقيق القدوة للطلاب.
أسأل الله أن يبارك في جهودكم ويكتب أجركم ويجعل ما تبثونه من علم وتغرسونه من قيم في طلابكم صدقة جارية لكم إلى يوم القيامة.
■ فايز الفايز.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :